صحافة

الوكالة الموريتانية للأنباء تفتتح خمسة مكاتب جهوية

نواكشوط ,  24/01/2015
أشرف الأمين العام لوزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني السيدالشيخ ولد بوعسريه صحبة المدير العام للوكالة الموريتانية للانباء السيد يربه ولد اسغير، صباح اليوم السبت بمباني الوكالة على انطلاقة طواقم مكاتبهاالجهوية نحو الولايات الداخلية لمباشرة مهامها.

وعبر الامين العام لوزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني في كلمة له بالمناسبة عن سروره بوجوده في حفل انطلاقة طواقم المكاتب الجهوية للوكالة الموريتانية على مستوى خمس ولايات من الوطن.

وهنأإدارة الوكالة الموريتانية للأنباء على هذه الانطلاقة مشيرا إلى أن افتتاح هذه المكاتب يمثل تجسيدا لحلم ظل يراود الوكالة منذ تأسيسها وذلك بفعل مجهود الوكالة وإمكانياتها الذاتية وبدون دعم.

وقال إن المكاتب الجهوية وبطاقمهاالمتميز وخبرة عمالها ستشكل إضافة نوعية لعمل الوكالة من خلال تغطيتها للحدث الوطني على امتداد التراب الوطني.

وأشارإلى أن الوكالة الموريتانية للأنباء ستتمكن لاحقا من توسيع هذه التجربة لتشمل كافة ولايات الوطن لتكون كماهي حاضرة فعلا في الحدث الوطني وأول مزود بكافة الاحداث التي تجري داخل الوطن.

وبدوره شكرالاستاذ يربه ولد اسغير المدير العام للوكالة الموريتانية للأنباء الأمين العام لوزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني على حضوره وإشرافه المباشر على حفل انطلاقة طواقم المكاتب.

وهنأ الزملاءالذين تم اختيارهم لتولي إدارة هذه المكاتب متمنياأن يكونواعلى قدر المسؤولية وعلى مستوى الحدث.

وأوضح أن هذه المناسبة تجسد حلما كان يراود الوكالة الموريتانية للأنباء منذ عقود، مشيرا إلى أن افتتاح هذه المكاتب ضروري وأساسي لكون الوكالة مطالبة في إطار مهامهاان تغطي كافة التراب الوطني حتى تتمكن من الوصول إلى الخبر.

وأشار المدير العام للوكالةالموريتانية للأنباء إلى أن هذه التجربة بدأت بافتتاح خمسة مكاتب جهوية بطريقة تجميعية في مرحلة أولى على أساس خصوصية بعض الولايات ومشتركاتهامن حيث الجغرافيا وانماط التنمية.

وأضاف أن هذه المكاتب تم تجهيزها بكافة الوسائل الضرورية التي تمكنها من القيام بعملهاعلى أكمل وجه حيث تم تزويدها بوسائل النقل وبالمعدات المعلوماتية التي تمكن من إرسال الخبر في الوقت المناسب.

وقال إن الإرادة ستمكن الادارة العامة للمؤسسة ومسؤولي المكاتب الذين تم اختيارهم حسب معاييرالمهنية والاستعداد والتفاني في العمل من قهرالصعوبات والوصول إلى المعلومة وإرسالها بمهنية وموضوعية.

ونبه إلى أن هذه التجرية ستشمل في السنوات المقبلة كافة ولايات الوطن وفي بعض المناطق من العالم.

وتتوزع المكاتب الجديدة على خمس مناطق جغرافية هي:المنطقة الشرقية(لعيون)وتغطي الحوض الشرقي والحوض الغربي ولعصابه،والجنوبية(كيهيدي) وتغطي ولايات غورغول وغيديماغا ولبراكنه، والشمالية (نواذيبو) وتغطي داخلت نواذيبو وتيرس زمور، والمنطقة الوسطى(أطار) وتغطي ولايات آدرار وتكانت واينشيري، ومنطقة اترارزة(روصو)

ويأتي افتتاح هذه المكاتب لتوسيع مجال التغطية وتقريب الخدمة من المواطنين وتعزيزجهود مراسلي الوكالة الموريتانية للأنباء في مختلف ولايات الوطن.

ويتألف طاقم كل مكتب من رئيس وصحفيين ووكيل تجاري كما،و يتوفر على تجهيزات متكاملة تضم وسائل نقل ووسائط اتصال تمكنه من أداء مهمته على أحسن وجه.


آخر تحديث : 24/01/2015 13:15:42