إقتصاد

افتتاح ورشة حول تكاليف عوامل الانتاج

نواكشوط,  29/12/2014
انطلقت اليوم الاثنين في فندق إيمان بنواكشوط أعمال ورشة عمل تشاورية بين الدولة والقطاع الخاص حول تكاليف عوامل الانتاج،

منظمة من طرف المديرية العامة لترقية القطاع الخاص بالتعاون مع برنامج دعم التجارة والقطاع الخاص الممول من طرف الاتحاد الأوروبي والحكومة الموريتانية.

وسيتابع ما يقارب من ثلاثين مشاركا يمثلون القطاعين في هذا اللقاء الذي يدوم يومين عروضا حول تشخيص التنافسية الاقتصادية الوطنية ومناخ الأعمال في موريتانيا وتحليل تكاليف عوامل الانتاج.

وأوضح السيد الحسين ولد حمود ولد الناجي المكلف بمهمة بوزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية بالمناسبة أن اختيار موضوع الورشة ثمرة تشاور بين الادارة العامة لترقية القطاع الخاص والاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين وغرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية وبرنامج دعم التجارة والقطاع الخاص التابع لوزارة التجارة والصناعة والسياحة.

وقال إن الورشة تدخل ضمن مسار التشاور والحوار بين الدولة والقطاع الخاص حول الاشكاليات التي تعتبر أساسية لتنمية القطاع وتحسين قدرته التنافسية ومساهمته في تحقيق الأهداف الوطنية في مجال مكافحة الفقر والبطالة.

وأشار إلى انه بفضل هذه السياسات أخذ الاقتصاد الوطني منحى تصاعديا خلال السنوات الأربع الأخيرة حيث ارتفعت نسبة نمو الناتج المحلي الداخلي هذا العام مرجعا هذا النمو إلى التطور الحاصل في قطاعات البناء والخدمات والزراعة.

كما تم التحكم في مستوى التضخم الذي بلغ نسبة 5ر3 في المائة خلال شهر أكتوبر الماضي بفضل التأثير المشترك للتدابير التي اتخذتها الدولة للتخفيف من ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية وتنفيذ سياسة نقدية حذرة مكنت من المصادقة على اعتماد أول استراتيجية وطنية لتنمية القطاع الخاص في موريتانيا.

وثمن دعم الشركاء في التنمية وخاصة الاتحاد الأوروبي.

وحضر افتتاح الورشة مديرا الادارة العامة لترقية القطاع الخاص وادارة التجارة الخارجية بوزارة التجارة.


آخر تحديث : 29/12/2014 17:47:46