صحافة

تنظيم حلقة نقاش حول دور وسائل الإعلام في محاربة خطاب الكراهية والتطرف

نواكشوط,  26/12/2014
نظم اتحاد المواقع الالكترونية الموريتانية الليلة البارحة بفندق وصال بنواكشوط حفل عشاء تم خلاله تنظيم حقلة نقاش تناولت دور وسائل الإعلام في محاربة خطاب الكراهية والتطرف.

وقدم المتدخلون خلال الحفل تشخيصا للواقع الصحفي في البلد مشيرين الى انه تميز بظهور عدد كبير من وسائل الإعلام غيرالمؤسسية والتي تتم إدارتها من قبل مجموعة من الصحفيين غير المهنيين ممانتج عنه ظهور اختلالات كبيرة في نوعية ومحتوى المادة الإعلامية المقدمة من بعض هذه المؤسسات.

وطالبوا باحترام أخلاقيات المهنة والإطار القانوني المنظم لها والتحلي بالمهنية والمسؤولية في تحرير الأخبار ونشرها مراعاة للمصالح العامة للأمة،ورفض نشر كل مايخل بالأمن العام واللحمة الوطنية والحوزة الترابية.

وأبرز المتدخلون ضرورة الامتناع عن نشر كل ما من شأنه أن يمس بالقيم الإسلامية والوحدة الوطنية وأعراض الأشخاص وحرياتهم، مؤكدين على ضرورة احترام تعدد الآراء والتوجهات الفكرية.

ونبه المتدخلون الصحفيين إلى ضرورة التزام الحياد والموضوعية والابتعاد عن نشر الخطابات التي تحرض على التجزئة والكراهية والصراعات الشخصية.

وأوضح السيد محمد عالي ولد عبادي رئيس اتحاد المواقع الالكترونية الموريتانية في كلمة ترحيبية في بداية الحفل أن الدور الهام الذي يلعبه الإعلام في العصرا لحاضر يحتم تطوير المعايير الاحترافية لدى الصحفيين من خلال تعزيز قدراتهم.

وأضاف أن هذا اللقاء يشكل فرصة لتبادل الآراء بين الصحفيين حول الاستغلال الأمثل لحريةالتعبير.

وحضر حفل العشاء زعيم المعارضة والمستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية ونقيب الصحفيين الموريتانيين، وعدد من ممثلي الأحزاب السياسية ولفيف من الكتاب والصحفيين.

آخر تحديث : 26/12/2014 10:19:50