إقتصاد

100مليون أوقية تمويل من الاتحاد الاوروبي لست منظمات من المجتمع المدني لتنفيذ مشاريع تنموية

نواكشوط ,  18/12/2014
احتضن مبنى فضاء كمرا بحي سوكوجيم الجنوبية حفلا اللتوقيع على اتفاقيات مشاريع تمويل قدمها برنامج الاتحاد الاوروبي لدعم المجتمع المدني وللثقافة .

واستفادت ست منظمات من المجتمع المدني من الدفعة ألاولى التي يمنحها الاتحاد الاوروبي لتنفيذ مجموعة من المشاريع التنموية التي تشمل ترقية التربية المدنية والمواطنة والحكم الرشيد واحترام حقوق الانسان وتكافئ الفرص وتعزيزالديمقراطية.

وأشرف على حفل توقيع اتفاقيات مشاريع الدعم السيد محمد ولدحرمه ولد ببانه مديرالمجتمع المدني بوزارةالاتصال والعلاقات مع المجتمع المدني والسيدة ماريون لاليس ممثل مندوب الاتحاد الاوروبي في موريتانيا والاستاذ المختار جلو ممثل منظمات المجتمع المدني.

وأوضح مديرالمجتمع المدني أن هذاالنشاط يندرج في صميم سنة التشاور التي أرسى دعائمها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيز وهي السياسة التي مافتئت تتجسد يوما بعد يوم من خلال البرامج المختلفة لحكومة معالي الوزيرالأول السيد يحي ولد حدمين .

واشار الى انه وفي هذا الاطار نلتقي لنتدارس معا مكونات هذاالبرنامج الذي يهدف من بين مسائل أخرى إلى تفعيل التشاور بين المجتمع المدني والسلطات العمومية، بناء الشراكة متعددة الأطراف، بناء القدرات العلمية والعملية لمنظمات المجتمع المدني وتشجيع الديناميكيات والآليات الكفيلة بهيكلتها.

وابرز الدور المتنامي للمجتمع المدني ومكانته كشريك لاغنى عنه في بناء موريتانيا الجديدة، وهو ما يتطلب دعم قدراته وإمكاناته سعيا إلى رفع هذاالتحدي.

وأوضح السيد باتريك ريكار مسير برنامج الاتحادالاوروبي للمجتمع المدني والثقافة أن هذا الدعم سيمكن المستفيدين من أداء المهام التي تمليها عليهم قيم المواطنة لفائدة المنظمات القاعدية وسكان مناطق تدخل هيئات المجتمع المدني، وذلك في مجالات تتعلق بالصحة (كالتعاضد في مجال التكفل ونشرالتثقيف الصحي عبرالإعلام والتهذيب والاتصال حول الأمراض المنتقلة عن طريق الجنس) وكذلك ترقية حقوق الإنسان من خلال مكافحة العنف المتعلق بالنوع فضلا عن التسييرالمستدام للمواردالطبيعية.




آخر تحديث : 18/12/2014 17:24:46