إقتصاد

افتتاح الورشة الخامسة للجنة تسيير مشروع النظام البيئي

نواكشوط,  16/12/2014
افتتحت صباح اليوم الثلاثاء بنواكشوط أشغال الورشة الخامسة للجنة تسيير مشروع حماية النظام البيئي لمنطقة تيار الكناري التي تضم الدول المطلة على المحيط الأطلسي الممتدة من شواطئ جزر كناريا إلى جنوب غينيا بيساو.

وسيعكف المشاركون في هذه الورشة على تدارس ما تم تحقيقه من انجازات مشروع التيارات الكبرى الكنارية للنظم البيئية البحرية خلال السنة المنصرمة والقيام بتحديدها وتقويمها إضافة إلى تقويم خطة العمل السنوية 2015 - 2016.

وأكد المستشار الفني لوزير الصيد والاقتصاد البحري السيد افال محمدن ولد عبدي أن السلطات العمومية في موريتانيا تولي عناية فائقة للتوازنات البيئية وتعمل جادة على حماية الوسط البيئي البحري.

وأضاف خلال كملة افتتح بها أشغال الورشة أن توصيات الأيام التشاورية حول استراتيجية قطاع الصيد والاقتصاد البحري في الفترة ما بين 2015- 2019 خلال الاسبوع المنصرم جسدت هذا التوجه.

وبدوره بين مساعد ممثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (افاو) في موريتانيا الدكتور أحمد ولد محمد أحمد أن المشروع الذي بدأ سنة 2010 يهدف إلى تمكين الدول المستفيدة من هذا التيار من وضع سياسات للحكامة والحكم الرشيد في مجالي البيئة والصيد البحري.

وذكر بالجهات الممولة لهذا المشروع والتي من أبرزها برنامج الامم المتحدة للبيئة وفاوو.

وبين السيد تابو امبمبا ممثل برنامج الامم المتحدة للبيئة أن هذا الاجتماع يرمي إلى تقييم عمل السنة المنصرمة وإعداد البرامج وخطط العمل والنشاطات للسنة القادمة، مشيدا في هذا الصدد بعمل الخبراء الذين اعدوا مخطط عمل السنة المنصرمة.

وأضاف أن هذا المشروع يعتبر من أنجع المشاريع في شبه المنطقة إذ يهدف إلى وضع قاعدة بيانات وخطط عمل للدول التي يشملها هذا التيار.

وتنظم هذه الورشة التي تدوم يومين من طرف اللجنة شبه الاقليمية للصيد بدعم من منظمة الإغذية والزراعة وبرنامج الامم المتحدة للبيئة وصندوق البيئة العالمية.

آخر تحديث : 16/12/2014 20:01:48