إقتصاد

موريتانيا تشارك في مؤتمر دولي للطاقة

نواكشوط,  25/11/2014
شاركت موريتانيا ممثلة من طرف سفيرتنا في إيطاليا السيدة مريم بنت أوفى، في المؤتمر الوزاري الدولي السنوي للطاقة، المنظم في روما من طرف الرئاسة الإيطالية للاتحاد الأوروبي، بالتعاون مع مفوضية الإتحاد الأوروبي و بمشاركة الدول المطلة على البحر الأبيض والشرق الأوسط وأوروبا.

وقد تركزت عروض ومداخلات المختصين على آفاق التعاون والشراكة بين أوروبا والبلدان الأفريقية في مجال الطاقة المتجددة بغية تطوير هذا النوع من المصادر بغرض الاستفادة منها في مجالات التنمية المستدامة والمحافظة على البيئة، خاصة في البلدان الإفريقية.

وبينت سعادة السفيرة في مداخلة لها في هذا الملتقى المستوى الذي وصلت إليه بلادنا والنتائج التي حققتها في هذا المجال، مبرزة أهم الأماكن المستفيدة منها حتى الآن.

واكدت استعداد حكومتنا للتعاون مع الدول والمنظمات ذات التجربة في هذا المجال قصد إقامة شراكة فعالة تستفيد منها القطاعات المختصة، بما يثمن المقدرات الهامة التي تتمتع بها بلادنا في هذا المجال.

كما طالبت سعادة السفيرة، في إطار تثمين رئاسة بلادنا حاليا للاتحاد الإفريقي، بضرورة تعزيز الاستثمار وتشجيع تبادل التكنولوجيا المتصلة بالطاقة المتجددة، ضمن تعاون إقليمي يخدم التوازن بين الإنتاج والطلب، ويسعى لزيادة تمويل الاستثمارات المخصصة لهذا القطاع الحيوي حتى تستفيد منه الدول الإفريقية بشكل خاص في مختلف مجالات التنمية المستدامة.

وقد خرج المشاركون في المؤتمر بتوصيات هامة يتوقع أن تعزز المسعى لوضع اتفاقيات لإقامة تعاون مثمر في مجال الطاقة المتجددة لصالح الدول المعنية.


آخر تحديث : 25/11/2014 12:06:29