إقتصاد

افتتاح المؤتمر الثالث العادى لاتحادية المؤسسات المالية

نواكشوط ,  25/09/2014
أعاد المؤتمر الثالث لاتحادية المؤسسات المالية الذى انطلقت اشغاله صباح اليوم الخميس بمقر الاتحادالوطنى ارباب العمل الموريتانيين الثقة فى المكتب التنفيذي القديم بقيادة السيد مولاي سيدى محمد عباس.

وكانت اشغال المؤتمر الثالث لاتحاديةالمؤسسات المالية قد انطلقت تحت شعار "منظومة مالية ثابتة فى خدمة اقتصاد طموح".

واكد محافظ البنك المركزي السيد سيد احمد ولد الريس فى كلمة افتتح بها اعمال المؤتمران المؤتمريأتى فى ظرفية خاصة من تاريخ بلدناالذى يشهد نموا ماليا معتبرا نتيجة ارادة سياسية صلبة واصلاحات مؤسسية متكاملة ومحكمة وتضافرجهود جميع الاطراف المعنية.

وثمن المحافظ الدورالبارزالذى يقوم به القطاع الخاص الوطنى ومواكبته للاصلاحات الهيكلية التى تقوم بهاالسلطات العمومية والدعم المتواصل للخطط المقام بها لتحسين الظروف المعيشية للسكان .

وقال مخاطباالمشاركين "ان الممؤسسات المالية التى تمثلون فى هذه التظاهرة تعتبر لبنة هامة فى دفع عجلةالتنمية الوطنية وذلك بالدورالذى تقوم به فى تمويل

وتأمين الحركة الاقتصادية الامرالذى يدعم وسائل الانتاج الفعلي بصفة خاصة والنمو بصفة عامة .

واضاف انه تمت عصرنة الاطارالقانوني ومراجعة اللوائح المنظمة للمؤسسات المالية لتمكينها من مواكبة التحديات التى تفرضهاالعولمة .

وشدد على ان السلطات العمومية ستبقى الى جانب هذه المؤسسات لتسهيل عملها وتقديم الدعم اللازم لها للمضي قدما بقطاعناالخاص نحوالافضل .

اما رئيس اتحادية المؤسسات الماليةالسيد مولاي سيدى محمد عباس فاشار فى كلمة بالمناسبة الى خصوصية الفترة التى ينعقد فيهاالمؤتمر والمتميزة باكتمال مسار التجديد الانتخابي للبلديات والنواب وانتخاب رئيس الجمهورية .

وقال ان هيئته ظلت دائما تواكب السلطات العمومية فى السياسات الطموحة التى تضعها لتنمية البلاد مهنأ محافظ البنك المركزي على تجديد مأموريته ليواصل الاصلاحات التى بدأها بهذا القطاع .

وجرى حفل انطلاقة هذه الاشغال بحضور النائب الاول لرئيس الاتحاد الوطني لارباب العمل الموريتانيين السيد محمد عبد الرحمن ولد عمار ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة السيد محمدو ولد محمد محمود.

آخر تحديث : 25/09/2014 16:31:30