إقتصاد

افتتاح الورشة الوطنية لاعتماد مصفوفة المحاسبة الاجتماعية

نواكشوط ,  14/09/2014
افتتحت صباح اليوم الأحد بفندق الخيمة بنواكشوط الورشة الوطنية للمصادقة على مصفوفة المحاسبة الاجتماعية التي تنظمها وزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية.

وتهدف الورشة إلى التشاور حول مصفوفة المحاسبة الاجتماعية لعام 2008 والتقرير الخاص بها مع مجموعة من الفاعلين لإعتمادها وفقا لمسار تشاركي ينتهي بنشر هذه الاداة ووضعها تحت تصرف الفاعلين الاقتصاديين.

ولدى افتتاحه اللقاء أكد السيد عالي محمد كان مكلف بمهمة بوزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية على أهمية الورشة التي ستمكن المشاركين من تبادل الآراء حول هذه المصفوفة ووضع اللمسات الأخيرة عليها قبل اعتمادها بصورة رسمية.

وقال إن هذه المصفوفة أعدتها الوزارة بالتعاون مع القطاعات المعنية بتسيير ومتابعة السياسة الاقتصادية بفضل الدعم المقدم من طرف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي و الإشراف الفني للمرصدالاقتصادي و الإحصائي لمنطقة إفريقيا جنوب الصحراء.

واشار الى أن موريتانيا سجلت خلال السنوات القليلة الماضية أداء اقتصاديا جيدا مع وجود مؤشرات بآفاق واعدة تمشيا مع توجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيزبخصوص خلق الظروف المناسبة لاستغلال كافة مقومات النمو و ضمان استفادة الجميع لبلوغ اهداف تخفيف الفقر و تحسين الظروف المعيشية للسكان.

وبين السيدعلى محمد كان أن تقييم السياسات العمومية يلعب دورا أساسيا في ترسيخ قيم ومبادئ الحكامة الجيدة لكونه يسمح بالتعريف بإنجازات الحكومة،مما يساهم في إبراز قيم الشفافية والمساءلة و تعزيز و تناسق العمل الحكومي.

وبدوره ثمن السيد سليمان بوكار رئيس قطاع الاسراتيجيات والسياسات بممثلية برنامج الأمم المتحدة للتنمية في موريتانيا تنظيم هذه الورشة.

وقال إن دور برنامج الأمم المتحدة للتنمية يرتكز على تشجيع تقاسم المعارف لتعزيز القدارت وتسهيل التبادل مع إعطاء الأولوية لاحتياجات البلدات المستفيدة.

وأضاف أن هذه المصفوفة تأتي لتكميل أدوات التحليل وتقويم السياسات العمومية من أجل فاعلية أكثر للبرمجة والتخطيط المالي.

وجرى الحفل بحضورعدد من المسؤولين بوزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية وبعض القطاعات المعنية


آخر تحديث : 14/09/2014 14:14:41