إقتصاد

بدء اجتماع جهوي موريتاني - سنغالي حول الانتجاع الحدودي

روصو,  11/09/2014
افتتح اليوم الخميس بمباني معهد التقنيات في روصو، الاجتماع الجهوي حول الانتجاع الحدودي بين بلادنا والسنعال،تنظمه وزارة البيطرة بالتعاون مع ولاية اترارزة.

ويجمع هذااللقاء-الذي يدوم يومين، ولاة ولايات غورغول ولبراكنة وكيدي ماغة واترارزة وولاة سينلوي واللوكا وماتام السنغالية اضافة الى السلطات الادارية و الامنية في المناطق الحدودية الموريتانية السنغالية وتنظيمات المنمين في كلتا الدولتين.

ولدى افتتاحه اللقاء أبرز الدكتور لمرابط ولد مكحله المستشار الفني لوزيرة البيطرة أن مدينة روصو تجسد عمق وتنوع العلاقات التي تربط بين البلدين والشعبين.

وأضاف أن قطاع الثروة الحيوانية حظي دائما باهتمام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز من خلال توسيع التغطية الصحية للمواشي وتنفيذ برامج عديدة خاصة في مجال التحسين الوراثي لسلالات الابقار وتعزيز البنى التحتية للصحة والانتاج الحيواني وانشاء قطاع وزاري خاص بالبيطرة لترجمة فعلية لهذا الاهتمام المجسد في الخطة الطموحة التي اعتمدتها الحكومة .

وأشارالى أن تنظيم هذاالاجتماع يأتي تنفيذا لتوصيات اللجنة المشتركة حول الانتجاع

لتقييم هذه العملية وتذليل الصعوبات التي تواجهها ورفع توصيات اللجنة المشتركة من أجل تعزيز التعاون في مجال التنمية الحيوانية.

وكان السيد ابراهيم صاغو،والي سينلوي، رئيس الوفدالسنغالي قد تناول الكلام قبل ذلك حيث أشاد بالعلاقات الثنائيةالممتازةالقائمة بين البلدين والشعبين تجسيدا للرؤية المتبصرة لقائديهما في خلق فضاء رحب قائم على التفاهم والتكامل.

هذاويناقش المشاركون في هذااللقاء جملة من المواضيع المدرجة في جدول أعمالهم والمتعلقة بتسوية وضعية الانتجاع وتحديد فترته ونقاط عبورالمواشي بين البلدين وأسعار مياه سقي الماشية في السنغال وضرورة توفير وثائق ادارية تثبت هوية المنمين الموريتانيين اضافة الى تعزيز تبادل المعلومات ذات الصلة بالانتجاع وتدارس حصيلة الانتجاع للسنة الجارية.

وحضر اللقاء المدير العام للادارة الاقليمية بوزارة الداخلية واللامركزية السيد اسلمو ولد مينوه.

آخر تحديث : 11/09/2014 19:51:40