إقتصاد

انطلاق اشغال يوم تشاوري حول عرض خدمات الوكالة الوطنية لترقية تشغيل الشباب

نواكشوط,  11/09/2014
انطلقت صباح اليوم الخميس بانواكشوط اشغال يوم تشاوري حول عرض خدمات الوكالة الوطنية لترقية تشغيل الشباب منظم من طرف الوكالة بالتعاون مع الاتحادالوطني لارباب العمل الموريتانيين.

ويهدف هذااليوم إلى عرض الخدمات الجديدة للوكالة على الفاعلين في مجال التشغيل للاستفادة منها عندالحاجة وللتخفيف من البطالة في صفوف الشباب.

وأكد السيد باب ولد بوميس الامين العام لوزارة التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاعلام والاتصال لدى افتتاحه فعاليات اليوم على أهمية اللقاء باعتباره فرصة للتنسيق بين القائمين على أمورالتشغيل والفاعلين الاقتصاديين في البلد قصدالزيادة في الفرص المتاحة في هذاالمجال.

وقال إن قطاع التشغيل شهد نهضة غير مسبوقة تمثلت في تحيين وعقلنة السياسات والمواءمة بين التكوين وحاجيات السوق ورصد الامكانيات اللازمة لتنفيذ برامج ذات قدرة عالية على التشغيل مع السهر على العدالة والانصاف في الولوج إلى فرص العمل.

وأشار إلى أن الفترة القادمة تتميز بتعزيز هذه المكتسبات وتطويرها من خلال البرنامج الطموح لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي تسعى حكومة الوزير الأول السيد يحي ولد حدمين إلى تجسيده على أرض الواقع من خلال عصرنة التشغيل والتكوين المهني وملاءمته مع متطلبات سوق العمل.

وبدوره أكد السيد بيت الله ولد احمد لسود المدير العام للوكالة أن هذا اللقاء يشكل إضافة أخرى إلى صرح الشراكة بين القطاعين العام والخاص، والتي تعتبر إحدى الركائز الأساسية في السياسات والاستراتيجيات الوطنية، الرامية إلى ترقية التشغيل.

وقال إن البلاد عرفت خلال السنوات الماضية جهودا نوعية في مجال النهوض بالتشغيل بصفة عامة وتشغيل الشباب بصفة خاصة، تكللت بخلق عشرات آلآف فرص العمل التي شملت جميع القطاعات الاقتصادية، مما جعل كل المؤشرات المتعلقة بالبطالة تنخفض وبشكل معتبر.

وأضاف أن الوكالة سعت إلى تمهين هذا المرفق العمومي والرفع من أدائه من خلال تعزيز قدرات مصادره البشرية، وتطوير وتحيين قاعدة البيانات الخاصة بطالبي العمل وتكوين العشرات من مستشاري التشغيل، وصولا إلى خلق البنية التحتية اللازمة لاستقبال الجمهور.

وبين أن الوكالة تتوفر اليوم على عرض نوعي للخدمات يضاهي ويوازي ذات العرض المتوفر لدى نظيراتها في شبه المنطقة، سواء على مستوى الاستقبال أو الاستشارة والتوجيه أو معالجة فرص العمل.

ومن جانبه أشار الامين العام للاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين السيد السيد ولد عبد الله إلى أن معالجة مشكل البطالة يتطلب تضافر وتنسيق جهود كافة الفعاليات الوطنية المعنية، مؤكدا في هذا الاطار أن الاتحاد سيظل دائما شريكا فعالا للسلطات الوطنية في ايجاد كل الصيغ المواتية لايجاد المزيد من فرص التشغيل.

وثمن رئيس مشروع "تيم" السيد جليل أرك صادقي تنظيم هذا اليوم الذي أعتبره مساهمة في الجهود التي يبذلها مشروعه بالتعاون مع الوكالة في مجال ترقية التشغيل وتفعيله.

وقال إن مشاركة أرباب العمل في هذا اليوم تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للتشغيل باعتبارهم الركيزة الأساسية في هذا المجال.

آخر تحديث : 11/09/2014 14:09:05