نواكشوط,  01/09/2014
نظمت اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بمبانيها في نواكشوط مساء الاثنين أمسية علمية تناول المحاضر فيها مكانة المذهب المالكي في الثقافة الموريتانية.

وثمن الامين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم السيد اسماعيل ولد شعيب في كلمة بالمناسبة الجهد الذي قدمه العلامة إسلمو ولد سيدي المصطف في اعداد هذه المحاضرة التي ترتكز حول جدلية العلاقة بين الثقافة والفقه.

وأبرزأن الفقه هو البعد الاجتماعي لحياة المجتمعات والثقافة هي المكون الروحي والمادي للمجتمعات حيث استطاع الانسان الموريتاني المبدع أن ينقل تجربته الابداعية

الى ربوع القارة السمراء ناشرا العلم والثقافة فيها.

واستعرض المحاضرالدور الذي لعبه المذهب المالكي في ترسيخ الاصول والفروع في ثقافة المجتمع الموريتاني معرجا على التعريف ببعض المذاهب الاخرى.

ونبه الى شحاحة المصادر التي يمكن اعتمادها في تحديد مكانة المذهب المالكي في الثقافة الموريتانية.

وحضر الامسية المستشار المكلف بالثقافة في وزارة الثقافة والصناعة التقليدية

والعلامة أبوبكر ولد أحمد ولفيف من الكتاب والمثقفين.
آخر تحديث : 02/09/2014 08:57:59

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11806

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية