إقتصاد

اختتام الجولة الثالثة من المفاوضات بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي فى مجال الصيد البحري

نواكشوط,  31/07/2014
اختتمت الليلة البارحة بنواكشوط أشغال الجولة الثالثة من المفاوضات بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي فى مجال الصيد البحري بتوقيع محضر أشغال هذه الجولة التى اسفرت عن تفاهمات ترضى الطرفين الموريتاني والأوروبي .

وتركزت التفاهمات فى تجاوز نقطة الخلاف المتعلقة بتاريخ انتهاء صلاحيةاتفاق الصيد بين موريتانيا والاتحادالاوروبي (2012-2014).

واتفق الطرفان لحل هذا الاشكال على ان السفن التى بدأت الصيد بعد مصادقة البرلمان الاوروبي على الاتفاق تواصل الاصطياد حتى تكمل 24 شهرا وهى السفن التى تصطاد العينات السطحية الصغيرة وصيد الجمبرى.

ويقارب هذا العدد 30 سفينة اما السفن التى تصطاد سمك التونه والأسماك القاعية الأخري فستتوقف عند الساعة صفر من مساء اليوم ويزيد هذا العدد عن 40 سفينة.

كما ستسمح هذه التفاهمات للطرفين بوقت اطول لاستكمال المفاوضات المتعلقة بتجديد اتفاق الصيد البحري بين موريتانيا والاتحاد الاوربي .

ووقع محضر أشغال الجولة الثالثة عن الجانب الموريتاني رئيس الوفد المفاوض السيد الشيخ ولد بايه مستشار وزير الصيد المكلف بالرقابة البحرية وشؤون الصيد وعن الجانب الاوروبي رئيس وفد المفاوضات السيد روبرتو سازارى ،رئيس وحدة الاتفاقيات الثنائية ورقابة الصيد بالمياه الدولية بالادارة العامة للصيد باللجنة الأوربية .


آخر تحديث : 31/07/2014 16:57:18