نواكشوط ,  11/06/2014
أشرف الأمين العام لوزارة العدل الدكتور محمد الامين ولد سيد بابا صباح اليوم الأربعاء بنواكشوط على انطلاق أشغال ورشة تتعلق بتعزيز قدرات الطواقم الصحية والإدارية بسجون نواكشوط وألاك وانواذيبو وروصو بالتعاون بين مديرية الشؤون الجنائية والسجون وبعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في موريتانيا.

ومن المقرر أن يتابع المشاركون على مدى يومين مجموعة من العروض والمداخلات التي تتناول مختلف المواضيع المتعلقة بالمجالات الصحية بالسجون كالمعاينة الطبية عند الدخول للسجن ونظام المعلومات الطبي وتسيير وتخزين الأدوية وتنظيم نشاطات نقل السجناء وتحديد المسؤوليات والنظافة في السجون والتكفل بمرضى الملاريا فيهم وطرق متابعة تغذية السجناء إضافة إلى مواضيع تتعلق بالأمراض المتنقلة عن طريق الجنس والسيدا.

ولدى افتتاحه الملتقى أوضح الأمين العام لوزارة العدل أن السجون في موريتانيا شهدت في السنوات الأخيرة قفزة نوعية مسايرة لما شهده تطور المناهج المعاصرة للاعتقال والانتقال بغرض العقاب الصرف إلى هدف إعادة التربية والاصلاح للعودة بالمجرم عنصرا صالحا في المجتمع.

وأضاف أن هذا التغيير في المفاهيم واكبه اعتماد مناهج جديدة لمعاملة السجناء تضع في الأولوية حقوقهم الانسانية التي في مقدمتها الحق في الحياة الكريمة.

وأشار إلى أن المؤسسات السجنية الوطنية شهدت في الفترة الأخيرة تحسنا في مختلف المجالات بدءا بظروف الإيواء وانتهاء بالظروف المعيشية والصحية مما أدى إلى تراجع واضح في معدلات الوفيات والحالات المرضية.

وبدورها أبرزت السيدة مريام الخوري نائبة رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في موريتانيا أهمية هذه الورشة في تشخيص المشاكل الصحية بالسجون بغية العمل على إيجاد الحلول المناسبة لها.

وجرى حفل الافتتاح بحضور المفتش العام للادارة القضائية والسجون ومدير الشؤون المدنية والختم ومدير الشؤون الجنائية والسجون ومديرة إدارة الحماية القضائية للطفل.




آخر تحديث : 11/06/2014 15:24:39

الشعب

آخر عدد : 11637

فيديو

العملات

18/01/2019 11:05
الشراءالبيع
الدولار36.2236.58
اليورو41.2941.70

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية