تونس ,  07/02/2014  -  أكد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الجمعة في خطاب له أمام المجلس التأسيسي التونسي خلال جلسة استثنائية له بحضور الرئيس التونسي وعدد من قادة الدول والضيوف، أن الدستور التونسي الجديد برهن على النضج والحرص الصادق للتونسيين على مصالح وطنهم وأمنه واستقراره، مشيدا بالحوار الوطني الجاد الذي شارك فيه كل الطيف السياسي التونسي.

وفيما يلي نص الخطاب:

"بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

فخامة الرئيس وأخي العزيز السيد محمد المنصف المرزوقي

أصحاب الفخامة والسمو

السادة الرؤساء

صاحب المعالي رئيس الحكومة

السيد رئيس المجلس الوطني التأسيسي

السادة أعضاء المجلس التأسيسي

السادة الوزراء

أيها الحضور الكريم


يطيب لي في البداية أن أتقدم باسم الشعب الموريتاني وباسمي الخاص بأحر التهانئ إلى أخي وصديقي فخامة الرئيس السيد محمد المنصف المرزوقي ومن خلاله إلى الشعب التونسي الشقيق على الانجاز العظيم المتمثل في اعتماد دستور جديد للبلاد يستجيب لطموحات التونسيين في المزيد من التقدم والازدهار في ظل الحرية والديمقراطية والاستقرار.

أصحاب الفخامة

أيها السادة والسيدات

لقد برهن الشعب التونسي ونخبه السياسية على النضج والحرص الصادق على مصالح هذا الوطن العزيز وأمنه واستقراره فانطلق حوار وطني جاد ومسؤول شارك فيه كل الطيف السياسي بغية الوصول إلى وفاق وطني لإقرار دستور جديد للبلاد وهو ما تكلل ولله الحمد بالنجاح الباهر فكان شعب تونس العظيم الذي أطلق ثورة الحرية والكرامة على موعد مرة أخرى مع التاريخ.

وإننا انطلاقا من الروابط التاريخية المتأصلة بين الشعب الموريتاني والشعب التونسي الشقيق لنهيب بنخبه السياسية أن تستمر في تلاحمها الرائع للحفاظ على الانجاز التاريخي الذي تميزت به الثورة التونسية والسير بخطى واثقة على طريق تشييد مؤسسات دستورية مستقرة .

أصحاب الفخامة

أيها السادة والسيدات

إن موريتانيا التي تبارك لتونس الشقيقة هذا المسار لتتطلع إلى أن تلعب تونس دورها الريادي القائم على عبقرية الإنسان التونسي ومكانة البلد التاريخية في العالمين العربي والإسلامي وفي قارتنا الإفريقية والفضاء المتوسطي .

أصحاب الفخامة

أيها السادة والسيدات

إننا في موريتانيا حريصون كل الحرص على تعزيز وتوطيد العلاقات المتميزة التي تربط بلدينا الشقيقين بما يخدم المصالح المشتركة لشعبينا ويعزز أواصر الأخوة والصداقة التي ما فتئت تجمعنا عبر التاريخ .

وفي الختام أجدد احر التهانئ لأخي وصديقي فخامة الرئيس محمد المنصف المرزوقي ومن خلاله إلى الشعب التونسي الشقيق وحكومته بهذه المناسبة السعيدة.كما اعبر عن شكري العميق لما حظينا به من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة منذ أن حللنا بمدينة تونس الجميلة.

أشكركم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".



آخر تحديث : 07/02/2014 12:56:11

الشعب

آخر عدد : 11489

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1