إقتصاد

انطلاق أشغال المراجعة السنوية لمشاريع وبرامج البنك الدولي فى موريتانيا

نواكشوط,  29/01/2014
انطلقت صباح اليوم الأربعاء بنواكشوط أشغال المراجعة الدورية لمشاريع وبرامج البنك الدولي فى موريتانيا.
وبين السيد سيدي ولد التاه وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية في كلمة بالمناسبة ان الهدف من هذه المراجعة معرفة واقع تنفيذ المشاريع ونقاط القوة والضعف وآليات التقويم .
وأشار إلى أن هذه المراجعة تأتي في ظل استراتيجية جديدة للشراكة بين موريتانيا والبنك الدولي تم اعتمادها مؤخرا من الهيئة الادارية للبنك الدولي في واشنطن .
وأوضح أن هذه الاسترتيجية الجديدة ستمكن من البدء في مشاريع جديدة يتم تنفيذها من خلال آليات وطنية .
وذكر المشاركين بأن هذا اللقاء فرصة لمراجعة فنية لمختلف المشاريع والبرامج الممولة من البنك الدولي بدون مجاملة بغية تطوير أداء هذه المشاريع .
وأضاف أن السحب من محفظة البنك الدولي أقل من المتوقع مما يتطلب دراسة الآليات التي تعترض تسريع وتيرة تنفيذ المشاريع .
أما السيد مختار تيام الممثل المقيم للبنك الدولي في موريتانيا فأعرب عن اعتزازه بحضور هذا اللقاء الذي يوليه البنك الدولي عناية كبيرة خاصة أنه أوفد لهذا اللقاء منسق مشاريع البنك الدولي في موريتانيا.
وبين ان هذا اللقاء الذي يأتي بعد مصادقة البنك الدولي على استراتيجية الشراكة الجديدة مع موريتانيا سيمكن من دراسة تفاصيل مختلف المشاريع والعوائق التي تعترض تنفيذها .
وحضر وقائع افتتاح المراجعة وزيرا البيئة والتنمية المستدامة والتشغيل والتقنيات الجديدة والعديد من الشخصيات بالقطاعين العام والخاص .

آخر تحديث : 29/01/2014 13:22:05