نواكشوط,  08/01/2014
افتتحت صباح اليوم الاربعاء بمدرج المرحوم محمد ولد احمدو بمبه بكلية العلوم القانونية والاقتصادية بجامعة نواكشوط ورشة حول الولوج الى العدالة في موريتانيا..الواقع والآفاق المنظمة من طرف الكلية.
وستقدم في هذه الورشة الهادفة الى التحسيس بقيمة العدالة واهميتها في حياة الانسان من كل النواحي جملة من العروض حول الاطارالقانوني للولوج الى العدالة والتنظيم القضائي والولوج الى العدالة ومعوقاته وضعف الحماية القانونية والقضائية المرتبطة بالنفاذ الى العدالة والعزوف عن اللجوء اليها.
وأكد الدكتور أحمدو ولد أيده عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية لدى افتتاحه اشغال الورشة على اهمية تنظيمهاباعتبارهافرصة لتقديم العديد من الافكار والطروحات النيرة.
وقال ان الكلية سعت الى تنظيم الورشة تحملا منها لرسالتها وانفتاحاعلى محيطها وتفاعلا مع مجتمعها،مضيفاان الانسان باعتباره خليفة الله في ارضه اوكلت اليه مهمة العدل والحكم بين الناس بالحق انطلاقا من قوله تعالى" ياداوود إنا جعلناك خليفة في الأرض فاحكم بين الناس بالحق"
ونبه الى ان العدالة متلازمة مع التنمية في المجتع تدورمعها حيث ما دارت من خلال الترابط الوثيق بينهما، مشيراالى انه لا وجود لبناء وتنمية حقيقية شاملة إلا من خلال وجود قضاء كفء فعال ونزيه ومستقل يضمن ولوج المتقاضين وتفعيل الطرق البديلة لتحقيق العدالة كالمفاوضة والوساطة والصلح والتحكيم وتقنينها والتكوين عليها.
وبدوره ثمن الدكتور محمد محمود ولد عبدالله المختار الحضورالمتميز للاساتذة والباحثين ورجال القانون لهذه الورشة واستعدادهم للمشاركة الفعالة في محاورها.
وقال ان اختيار موضوع الولوج الى العدالة يكتسي اهمية بالغة لما لمنظومة العدالة والقضاء المستقل من ادوار محورية في حماية الاشخاص وضمان الحريات واحقاق الحقوق.
واعرب عن يقينه بان هذه الورشة ستشكل فرصة للنقاش والتدارس بعمق ورصانة حول مختلف الجوانب النظرية والتطبيقية المرتبطة بموضوعها.


آخر تحديث : 08/01/2014 14:03:03

الشعب

آخر عدد : 11637

فيديو

العملات

18/01/2019 11:05
الشراءالبيع
الدولار36.2236.58
اليورو41.2941.70

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية