إقتصاد

اختتام أشغال المؤتمر الدولي حول الأمن الغذائي والحد من خسائر الثروة السمكية

نواكشوط,  17/12/2013
اختتمت مساء اليوم الثلاثاء بنواكشوط أشغال المؤتمر الدولى حول الأمن الغذائي والحد من خسائر الثروة السمكية المنظم من طرف وزارة الصيد والاقتصاد البحري بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة ومركزالمعلومات والتسويق والخدمات الاستشارية بالمنطقة العربية "انفوسمك ".
وتوصل المؤتمرون في ختام أعمالهم إلى توصيات من ابرزها ضرورة انشاءاطار استيراتيجي وقانوني وسياسي يعتمد النهج التشاركي لادارةالموارد السمكية والعمل على تطوير وبناء قدرات استخدام وادارة الموارد السمكية فى بلدان المنطقة ،اضافة إلى تعزيز التعاون على المستوى الاقليمي والدولي لمواجهة التحديات المشتركة مثل تسيير الصيدالعرضي و القيام بالعمل الاستباقي الضروري لتعزيز تقييم واستخدام افضل الممارسات والخبرات والمعارف .
واكد الأمين العام لوزارة الصيد والاقتصادالبحري السيد محمد محمود ولد بوعسريه ان المشاركة المتميزة التى تجلت من خلال 22 دولة إضافة إلى عدد كبير من الخبراء والاخصائيين والهيئات والمنظمات الدولية المتخصصة مكنت من نقاش احدى اهم
تحديات الألفية المتمثلة فى توفير الغذاء لسكان الأرض.
واشار إلى ان أيام المؤتمر الثلاثة مكنت بعروضها ونقاشاتها المتخصصة من تبادل التجارب حول موضوع الأمن الغذائي والحد من خسائر الثروة السمكية واستخلاص العديد من التوصيات التى ستكون محل عناية من طرف قطاع الصيد من اجل تنفيذها.
وقال إن قطاعه يولى عناية خاصة للتقليل من خسائر المنتوج بعد عملية الاصطياد وزيادة القيمة المضافة له اثناء مختلف مراحل المعالجة منبها إلى ما يتطلبه ذلك من تكاتف الجهود والتنسيق على المستوى الوطني والجهوي والعمل مع المنظمات الاقليمية والدولية ضمن خطة متكاملة لتحقيق هذاالهدف .
وبدوره أعرب السيد ابييرومانينى رئيس مكتب منظمة الأغذية والزراعة بالشرق الادنى وشمال افريقيا عن سعادته باستكمال فقرات هذاالمؤتمر وبانجازاعلان نواكشوط للمساهمة فى خلق موارد للامن الغذائي .
وقال إن المؤتمر مثل استكمالا للاجتماعات التى احتضنتها القاهرة وتونس حول موضوع الأمن الغائي والحد من فقدان وخسائر الثروة السمكية.
وجرت وقائع اختتام المؤتمر بحضور الأمين العام لوزارة البيئة والتنمية المستدامةوالعديد من المسؤولين والفاعلين بقطاع الصيد.
آخر تحديث : 17/12/2013 19:33:00