صحافة

انطلاق ورشة لتبادل الآراء حول تغطية الانتخابات النيابية والبلدية

نواكشوط,  09/11/2013
انطلقت صباح اليوم السبت بنواكشوط أشغال ورشة للتبادل حول تغطية الانتخابات النيابية والبلدية.
وتنظم الورشةالتى تدوم 3 ايام بمشاركة30 صحفيا، من طرف الاتحاد الدولي للصحفيين بالتعاون مع نقابة الصحفيين الموريتانيين ورابطة الصحفيين الموريتانيين بتمويل من السفارة الهولندية في موريتانيا.
وأكد الأمين العام لوزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان السيد الرسول ولد الخال في كلمة له بالمناسبة على أهمية دورالصحافة في العملية الديمقراطية بشكل عام والاستحقاقات الانتخابية الهامة والمصيرية بالنسبة للعملية السياسية في البلد.
وقال إن الصحافة بوصفها ركيزة أساسية في الديمقراطية ورافدا مهما من روافد الحرية والتثقيف يقع عليها العبء الأكبر في إنجاح المسار الانتخابي وهي مطالبة أكثر من غيرها بمواكبة العملية وتغطيتها بشكل متوازن.
وأشار إلى أن الحكومة عملت على دعم العمل الإعلامي بما مكن الصحفيين من التعبير عن آرائهم دون أي تدخل أو ضغط منبها الى ان الدولة مستمرة في القيام بكلما من شأنه أن يدعم الحرية الصحفية ويعزز من المهنية ويخدم ترقية الحقل ويحقق نمو وازدهار البلاد تجسيدا لتعليمات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.
وأعرب الأمين العام عن ثقته في كفاءة الخبراء الذين يشرفون على هذه الورشة مما سيمكن من تحسين وتعزيز المعارف المهنية للمشاركين في مجال تغطية الانتخابات.
وأعرب السيد ساديبومارونغ مندوب الاتحاد الدولي للصحفيين في المكتب الافريقي عن شكره للسلطات العمومية على ما وفرت من دعم لإنجاح هذه الدورة، كما شكر السفارة الهولندية التي تتخذ من دكار مقرا لها على تمويلها لهذاالنشاط.
وذكر بدورالاتحاد الدولي للصحفيين الذي يضم 600 ألف صحفي ينتمون إلى 134 بلدا وإلى الإسهام الكبير للقارة الإفريقية في هذاالاتحاد.
وسيتلقى المشاركون في هذه الورشة عروضا مشفعة بنقاشات تتعلق بآليات وأساليب التغطية الإعلامية المتوازنة للانتخابات النيابية والبلدية.
وجرى الحفل بحضور نقيب الصحفيين الموريتانيين السيد احمد سالم ولدالمختار السالم .

آخر تحديث : 09/11/2013 12:50:11