صحافة

تنظيم ورشة خاصة بالإستراتيجية الوطنية للانتقال من البث التماثلي إلى البث الرقمي

نواكشوط ,  22/10/2013
نظمت وزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان صباح اليوم الثلاثاء بنواكشوط ورشة خاصة بتنفيذ وتعديل التقارير الأولية للجان المختصة المكلفة بإعداد الإستراتيجية الوطنية للانتقال من البث التماثلي إلى البث الرقمي، طبقا لخارطة الطريق التي اعتمدتها اللجنة الوطنية المكلفة بهذا البرنامج.
ويشارك في هذه الورشة التي تدوم يومين ممثلي اللجان المتخصصة المكلفة بإعداد الإستراتيجية المذكورة وبعض الفاعلين في الحقل الإعلامي.
وأكد الأمين العام لوزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان السيد الرسول ولد الخال لدى افتتاحه لأعمال هذه الورشة، أن بلادنا قطعت أشواطا هامة في تحرير الفضاء السمعي البصري مما أسهم في إيجاد تحول جوهري وديناميكي لرفع تحديات الحاضر وكسب رهان المستقبل والتجاوب مع متطلبات النمو المذهل لقطاع الاتصال في شتى المجالات وتعزيز الممارسة الديمقراطية في الحياة السياسية وعصرنة المجتمع ودفع عملية النمو الاجتماعي والاقتصادي في البلاد.
وأضاف الأمين العام أن هذا التحول يعكس إرادة قوية وصادقة وقناعة راسخة لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز أنه بدون تحرير القطاع السمعي البصري ستظل الديمقراطية الموريتانية ناقصة وتظل البلاد بمعزل عن ركب الأمم المتقدمة.
وبين الأمين العام أن القانون رقم 045 - 2010 يجسد التحرير الفعلي للفضاء السمعي البصري ويلغي الاحتكار والمصادرة الإعلامية وتحويل وسائل الإعلام التابعة للدولة إلى مؤسسات ذات خدمة عمومية وإنشاء مؤسسة للبث وفتح الآفاق أمام التعددية والتنوع فضلا عن إفساح المجال لإنشاء إذاعات وتلفزيونات من قبل المتعهدين الخواص والقطاع الجمعوي في كنف الشفافية والنظام.
وبين أن موريتانيا ملتزمة بتنفيذ قرارات الاتحاد الدولي للاتصالات القاضية بالانتقال إلى البث الرقمي والتوقيف التام للبث التماثلي الخاص بالتلفزيون قبل يونيو 2015 والبث التماثلي الخاص بالاذاعة قبل يونيو 2013.
جرى افتتاح هذه الورشة بحضور الأمين العام لوزارة التشغيل والتكوين المهني والتقنيات الجديدة .

آخر تحديث : 22/10/2013 14:50:45