نواكشوط ,  18/09/2013
انطلقت صباح اليوم الأربعاء بنواكشوط أعمال دورة تدريبية إقليمية لصالح 22 صحفيا من صحفيي المحطات الإذاعية والتلفزيونية في دول المغرب العربي حول تقنيات إعداد البرامج الحوارية.
وسيتابع المشاركون خلال هذه الدورة المنظمة بالتعاون بين السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية واتحاد الإذاعات الإسلامية والمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة والتي تدوم ثلاثة أيام مجموعة من العروض والمداخلات المتعلقة بآليات وطرق إدارة البرامج الحوارية الإذاعية والتلفزيونية.
وأوضح السيد محمد يحي ولد حرمه وزيرالإتصال والعلاقات مع البرلمان في كلمته الإفتتاحية أن موضوع هذه الدورة يكتسي أهمية بالغة بالنظر إلى أن البرامج الحوارية تعد منبرا مهما لتكوين الرأي العام، ومكونا فاعلا من مكونات التفاعل السياسي والثقافي والاجتماعي والاقتصادي،فضلا عن كونها تخاطب عقول الناس وعواطفهم وتقوم على المناقشة الهادئة والحوار الرزين وبالتالي الإقناع بالتي هي أحسن.
وأضاف أن موريتانيااختارت في خضم التحولات التي يشهدها العالم نهج الديمقراطية المبنية على صيانة الحريات العامة والخاصة واحترام التعددية السياسية والنقابية، سعيا لإتاحة الفرص لكل الفاعلين من أجل الإسهام في بناء وترسيخ أركان دولة القانون والمؤسسات.
وذكر بجملة الإصلاحات التي شهدهاالحقل الإعلامي في موريتانيا والمتمثلة في تحرير الفضاء السمعي البصري، وإلغاء عقوبة الحبس في المخالفات الصحفية،وإنشاء صندوق الدعم العمومي للصحافة الخاصة، وتقنين الصحافة الإلكترونية هذا فضلا عن توسيع نظام التأمين الصحي ليشمل الصحفيين العاملين في قطاع الصحافة الحرة، وفتح قنوات الإعلام العمومي أمام تشكلات المعارضة وهيئات المجتمع المدني.
وبدوره أوضح السيد المحجوب بنسعيد رئيس قسم الاعلام في المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة أن هذه الدورة تندرج في إطار خطة المنظمة خلال السنوات 2013/2015 في مجالي الاعلام والاتصال وخاصة مايتعلق ببرامج تنمية القدرات المهنية للإعلاميين في الدول الأعضاء لمواكبة المستجدات التي يشهدها هذا القطاع بوتيرة متسارعة.
وأشار إلى أنه إذا كان من أهم أهداف البرامج الحوارية في الإذاعة والتلفزيون إشراك المواطن في مناقشة القضايا المحلية والاقليمية والدولية المختلفة فإن النجاح في هذه المهمة يتطلب من الأشخاص المكلفين بإعداد وتقديم هذه البرامج أن يتصفوا بصفات وميزات محددة في مقدمتها الإلمام التام بالوسيلة وطبيعتها ومتطلباتها والإلمام بالجمهور المتلقي واحتياجاته ورغباته ومتطلباته والتمكن من مهارات الإلقاء،واستيعاب تقنيات التحاور مع الضيوف في الاستوديو ومع المستمعين عبر الهاتف.
وكان السيد محمد سالم ولد بوك المدير العام لإتحاد الإذاعات الإسلامية قد أبرزفي كلمة له قبل ذلك أهمية التكوين بشكل عام وفي مجال الفضاء السمعي البصري بشكل خاص الذي يشهد تطوراالشيئ الذي يتطلب من العاملين فيه مسايرة هذاالتطور.
ونوه بالشراكة القائمة بين اتحاد الإذاعات الإسلامية وبين المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة.
جرى حفل الإفتتاح بحضور مستشاررئيس الجمهورية المكلف بالاتصال،والامين العام لوزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان.




آخر تحديث : 18/09/2013 17:50:27

الشعب

آخر عدد : 11607

العملات

10/12/2018 10:50
الشراءالبيع
الدولار36.2936.65
اليورو41.1241.53

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي