نواكشوط,  25/02/2012
احتضنت قاعة المحكمة العليا بقصر العدالة زوال اليوم الاحد حفلا بمناسبة افتتاح السنة القضائية للهيئة الوطنية للمحامين.
وأكد السيد محمدو ولد التيجاني، الامين العام لوزارةالعدل فى كلمة له بالمناسبة ان العدل قيمة كلية تنضوي تحت لوائها القيم الانسانية السامية.
واضاف انه"بالعدل قامت السموات والارض ، وبالعدل يسود الاستقرار ويستتب الأمن ، وبالعدل يعافى المجتمع من كل الآفات ،كالانانية والمحسوبية والرشوة والفساد والنهب.
وأكد ان ليس من مقتضيات دولة القانون إقرارالفصل بين القضاء واقامة سلطة قضائية، فحسب بل لا بد في دولة القانون من أن ينعكس تطبيقه في مختلف مجالات تدخله لضبط الحياة العامة والخاصة وما يجب أن تكون عليه داخل المجتمع .
وأوضح أن اللجوء إلى القضاء حق عام تم تكريسه في القانون الوضعي الموريتاني بمجموعة من النصوص التشريعية والتنظيمية.
وخاطب المحامين قائلا:" إنكم إذ تحتفلون بهذا اليوم تحت شعار"المساعدة القضائية والنفوذ الى القانون" إنما تؤكدون بذلك توجه الدستور الموريتاني الذي أكد في ديباجته على هذا المبدأ، مبرزاأن منظومتنا التشريعية نظمت بموجب الأمر القانوني مجال المساعدة القانونية بوجه عام ، ونظمت مجال المساعدة القضائية بوجه خاص بموجب مرسوم لتفعيل تنظيمها.
وقال ان ولوج القضاء بالنسبة للطبقات الأكثرعسرا يعتبر ركيزة أساسية لتحقيق مبدأ المساواة الذي ارتكز عليه برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والذي تشرف الحكومة على تنفيذه .
وأبرز أن وجود مساعدة قضائية مفيدة وفعالة بحكم ما تقدمه من خدمات للمتقاضين مما يستدعي تكا ثف الجهود بين مختلف مكونات الاسرةالقضائية من قضاة وأعوان قضاء وعلى رأسهم المحامون للعمل على تحقيق الأهداف النبيلة لنظام المساعدة القضائية.
وأكد نقيب المحامين السيد احمد سالم ولد بوحبيني أن الهيئة تنظم للمرة الثانية على التوالي حفلا للإفتتاح الرسمي للسنة القضائية بغية لفت أنظارالرأي العام الى أهمية دورالمحامين في تطوير وتنمية مرفق العدالة باعتبارأهمية مؤازرة المحامي للأشخاص الذين يأتمنونه للدفاع عن حقوقهم.
وقال ان الهيئة الوطنية للمحامين اذا كانت حديثة النشأة نسبيا فإنها أصبحت اليوم تتمتع برصيد كبير من الاحترام والثقة على المستويين الوطني والدولي .
وبين نقيب المحامين انه بعد أربع سنوات من إصدار القانون المتعلق بالمساعدة القضائية لا زلنا ننتظر بفارغ الصبر إصداربقية المراسيم المطبقة له وتعيين اللجان الجهوية والوطنية المنصوص عليها وبدء تطبيقه الميداني.
ونبه السيد محمد عبدالرحمن ولد عبدي نائب رئيس المحكمة العليا إلى أن الهموم المنوطة بالقضاة والهيئات المساعدة لهم واحدة، مما يستدعي المؤازة لتحقيق العدالة للشرائح الأكثراحتياجا لها.
أمانائب المدعي العام،السيد بتارولد بابو فأشاد بالدورالذي يلعبه الدفاع في إظهارالحقيقية وتحقيق الانصاف، مثمنااختيارالمحامين هذه السنة لشعار"المساعدة القضائية والنفوذ الى القانون" .
أما تدخل النقباء الذين تم استدعاؤهم لهذاالحفل، وهم نقيب مكتب باريس ونقيب المحامين السينغاليين و نقيب محامي مكناس بالمغرب، ونقيب المحامين الليبيين، وممثل هيئةالمحكمة الجنائية بلاهاي، فقد أجمعوا على أهمية هذه المناسبة التي سمحت لهم بالتعرف عن كثب على الدورالريادي الذي تقوم به هيئة المحامين الموريتانيين في تحقيق العدالة وصيانة حقوق المواطنين.
وكان سلك المحامين الموريتانيين قد منح شهادة تقدير للقاضي اشريف المختار ولد امباله على ما قدمه طيلة ممارسته مهنة القضاء من خدمة للدولة الموريتانية .
نشيرالى ان سلك المحامين، يضم 270 محاميا، وتأسست نقابة المحامين سنة 1986.
آخر تحديث : 25/02/2012 19:34:29

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11805

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية