أنشطة الحكومة

الوزير الأول يستقبل وزير الخارجية الإيراني

طهران,  26/06/2011
استقبل الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف زوال اليوم الأحد بمقر إقامته بفندق باريسيان استقلال في طهران، الدكتور علي أكبر صالحي، وزير الشؤون الخارجية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وتناول اللقاء علاقات التعاون بين موريتانيا وإيران والسبل الكفيلة بتطويرها وتعزيها في مختلف المجالات.
وأدلى الوزير الإيراني عقب اللقاء لموفد الوكالة الموريتانية للانباء إلى طهران، بتصريح أكد خلاله متانة العلاقات الموريتانية الإيرانية وحرص البلدين على تعزيزها.
وقال"كان لنا اليوم هذا اللقاء الطيب جدا، حيث تطرقنا فيه للعلاقات الثنائية بين البلدين" مضيفا أنه عبر عن "التقدير لفخامة الرئيس الموريتاني والحكومة وإلى الشعب الموريتاني العظيم".
وأوضح أنه تطرق "مع الوزير الأول للعلاقات الثنائية" معلنا أنه "سيتم قريبا إطلاق اللجنة المشتركة الاقتصادية بين البلدين حتى تتابع المشاريع المتبادلة بين الطرفين.
ونتمنى في المستقبل القريب أن نرى استثمارا إيرانيا كبيرا في موريتانيا".
وعبر الوزير الإيراني عن إعجابه بالشعب الموريتاني وثقافته، مبرزا أن "موريتانيا بلد يمتاز بثقافته العريقة" وقد "زرتها عدة مرات عندما كنت أمينا عاما لمنظمة المؤتمر الإسلامي، والتقيت في موريتانيا مع الشيوخ والمثقفين والجامعيين ولدي ذكريات طيبة جدا بالنسبة لموريتانيا الطيبة، موريتانيا التي هي بوابة إفريقيا لنشر الإسلام والثقافة العربية".
نشير إلى أن اللقاء جرى بحضور السيد علي ولد عيسى ، مدير ديوان الوزير الأول، والسيد عبد الله ولد احمد دامو، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية، والسيد سيد ولد بحام ولد محمد لقظف، رئيس البعثة الدبلوماسية الموريتانية بطهران.


آخر تحديث : 26/06/2011 13:41:08