أنشطة الحكومة

الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالبيئة يزور الحظيرة الوطنية لجاولينك

نواكشوط,  12/04/2011
أدى السيد امدي كامرا الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالبيئة والتنمية المستدامة، اليوم الثلاثاء زيارة ميدانية للحظيرة الوطنية لجاولينك رافقه خلالها سفير اسبانيا في موريتانيا سعادة السيد آلنسو ديسكويلار مازاريدو، وممثل الاتحد العلمي لحماية الطبيعة في موريتانيا السيد محمد الأمين ولد باب.
ووقف الوزير على الجهود التي يقوم بها التعاون الاسباني والاتحاد العالمي
لضمان إعادة تأهيل النظم البيئية في هذه المحمية الطبيعية.
كما شملت هذه الزيارات مشروع دعم وتأهيل والمحافظة على النظم البيئية في منخفض دلتا الموريتاني، الذي يعتبر مكانا لتكاثر طيور الغواص والممول من التعاون الاسباني.
ودشن الوزير مدرسة ابتدائية في قرية بوحجرة بتمويل، من التعاون الاسباني وثلاث خزانات مياه صالحة للشرب لفائدة القرى المتاخمة للحظيرة بتمويل من الاتحاد العالمي لحماية الطبيعة.
وثمن الوزير المكلف بالبيئة جهود شركاء موريتانيا في التنمية وخاصة المملكة الأسبانية والاتحاد العالمي لحماية الطبيعة في مجال المحافظة على الطبيعة ودعم السكان المحليين و"هو ماينصب ضمن اهتمامات رئيس الجمهورية وتوجيهاته السامية من اجل حماية الوسط البيئي وتوفيرظروف عيش كريم للسكان في الأرياف".
وبين الأهمية التي توليها الحكومة للوسط الطبيعي ولهذا النوع من التعاون الذي يطال ميادين حساسة في خدمة التنمية المحلية واستعدادها الكامل للمضي قدما في هذ المنحى.
وبدوره أشاد السفير الاسباني بالأهمية القصوى التي توليها الحكومة الموريتانية للمحافظة على البيئة بشكل عام والتنوع الحيوي بشكل خاص منبها إلى ان موريتانيا تعتبر أولوية بالنسبة للتعاون الاسباني.
وأضاف ان النقاط المتعلقة بسلامة البيئة الموريتانية ستحظى بعناية خلال اجتماع اللجنة المشتركة الموريتانية الاسبانية للتعاون.
وأستعرض ممثل الاتحاد العالمي لحماية الطبيعة جهود هذه المنظمة في مجال مواكبة إنشاء الحظيرة الوطنية لجاولينك ودعمها بالوسائل التي مكنتها من لعب دورها في مجال التنوع الحيوي.
وذكر بتوفير صندوق للتمويلات الصغرى لفائدة سكان الحظيرة والمحمية بغلاف مالي بلغ احد عشر مليون أوقية.
وتلقى وزير البيئة في مختلف المحطات المزورة في حظيرة جاولينك شروحا فنية قدمها مدير الحظيرة الدكتور دف ولد سهلة ولد دف ،مبرزا سياسة المؤسسة في مجال البيئة وإعادة تأهيل النظم البيئية وتحسين ظروف عيش السكان المحليين.
وكان السيد الوزير قد زار في طريقه الى مدينة كرمسين مزرعة نموذجية الإنتاج الأشجار النادرة التي تدخل في إطار المحروقات النباتية.
ورافق الوزير المكلف بالبيئة في هذه الزيارة والي ولاية اترارزة وعدد من المسئولين في الوزارة.

آخر تحديث : 12/04/2011 19:14:11