أنشطة الحكومة

توقيع اتفاقيتي قرض ومنحة بين موريتانيا والصين

نواكشوط,  12/04/2011
وقعت بلادنا صباح اليوم الثلاثاء مع جمهورية الصين الشعبية اتفاقيتي تعاون اقتصادي وفني إحداهما تتمثل بمنحة تبلغ 60 مليون يوان "ر م ب"(ملياران و514 مليون اوقية) والأخرى تتعلق بقرض بلغ 50 مليون يوان" ر م ب"( 2 مليار اوقية).
وتخصص هذه الاتفاقية التي وقعها عن الجانب الموريتاني وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية السيد سيدي ولد التاه وعن جمهورية الصين السيد فو زينغ نائب وزير التجارة الصيني المكلف بالتعاون الاقتصادي لشراء معدات لمدرستين ومستشفى تم بناؤوهما من طرف الصين ومعدات للطاقة الشمسية،إضافة الى مبلغ مخصص لشراء أدوية حمى الملاريا.
وبهذه المناسبة أكد السيد سيدي ولد التاه، في كلمة له بالمناسبة أن هذه الزيارة تعد تأكيدا للعلاقات المتينة التي تربط البلدين والشعبين منذ أكثر من أربعة عقود وهي علاقات شهدت خلال السنوات الأخيرة تطورا ملحوظا.
واضاف ان التعاون الاقتصادي الموريتاني الصيني يشمل مجالات عديدة ويسهم إسهاما مقدرا في جهود التنمية في موريتانيا.
واوضح السيد الوزير ان الاطار الاستراتيجي لمحاربة الفقر للفترة 2011-2015 الذي اكتملت مؤخرا صياغته يعد بمثابة خطة تنموية شاملة تستلهم توجهاتها العامة واهدافها التنموية من برنامج رئيس الجمهورية الذي حظي بدعم ومباركة أغلبية الموريتانيين والموريتانيات.
وبين أن محفظة البرامج والمشاريع التي تضمنتها هذه الخطة تتضمن مجموعة من مشاريع البنى التحتية والقطاعات الانتاجية تعول كثيرا على التعاون الصيني لتمويلها وتنفيذها بالشراكة مع المؤسسات والمقاولات الموريتانية المختصة.
وأشار إلى ان اجتماعات اللجنة المشتركة الموريتانية-الصينية في دجمبر الماضي كانت مناسبة طيبة لإعطاء دفع قوي لهذا التعاون المبني على روح الشراكة المتكافئة .
وبدوره اوضح السيد فو زينغ نائب وزير التجارة الصيني المكلف بالتعاون الاقتصادي انه جاء لموريتانيا على رأس وفد أقتصادي واجتماعي رفيع المستوى بهدف بحث وتطوير علاقات التعاون والصداقة بين البلدين.
وأشار الى انه سيتم خلال هذه الزيارة توقيع اتفاقيات في مجالات حيوية وهامة كالصيد والزراعة وتطوير البنى التحتية.
جرى توقيع الاتفاقية بحضور الامين العام لوزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية ونائب محافظ البنك المركزي الصيني والسفير الصيني المعتمد لدى موريتانيا.

آخر تحديث : 12/04/2011 17:22:32