أنشطة الحكومة

انطلاق أشغال وزراء المنطقة الثانية للمجلس الأعلى للرياضة بأفريقيا

نواكشوط,  10/04/2011
انطلقت اليوم الأحد بفندق الخيمة في نواكشوط أشغال اجتماع وزراء الشباب والرياضة في دول المنطقة الإفريقية الرياضية الثانية التي تضم كلا من موريتانيا،السينغال،مالي ،غينيا بيساو،غينيا كوناكري،السراليون ، غامبي والكابفير.
وأكدت السيدة سيسه بنت الشيخ ولد بيده، وزيرة الثقافة والشباب والرياضة في كلمة لها بالمناسبة أن انعقاد هذا الاجتماع في بلادنا ذا دلالة خاصة ، حيث تعتبر شريحة الشباب ركيزة أساسية لبناء الوطن وأداة فعالة في تطوير الأنشطة الرياضية.
و أوضحت أن الاهتمام بالشباب يشكل إحدى المحاور الأساسية للبرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورة السيد محمد ولد عبد العزيز وتعهداته بالرفع من شأن البلاد عن طريق سياسة متبصرة، تتخذ من الطاقة البشرية وعلى رأسها الشباب وسيلة وغاية.
وأضافت أن موريتانيا تولي أهمية كبيرة للمنظمات الإقليمية وشبه الإقليمية التي تمثل بدون شك دافعا مهما" لتنمية شعوب منطقتنا"، مركزة على الأهداف التي يسعى المجلس الأعلى للرياضة إلى تحقيقها عن طريق دمج الشباب بغية تألق الرياضة الإفريقية عبر العالم.
وقالت إن الحكومة الموريتانية وعيا منها بهذا الهدف المشترك والسامي، باشرت خلال السنتين الماضيتين إصلاحات مؤسسية هامة واتخذت عدة إجراءات لمواكبة تنمية الرياضة من ضمنها تنظيم منتديات عامة للرياضة و وضع استراتيجية لتنفيذها، وإنشاء صندوق وطني لتنمية الرياضة ممول من ميزانية الدولة مع وضع مخطط لتأهيل وخلق بني تحتية للشباب والرياضة.
وبدوره أوضح وزير التعليم الوطني المكلف بالثقافة والعلوم والشباب والرياضة في دولة غينيا بيساو، السيد آرتير سلفا"إن المبادرة بالدعوة لهذا الاجتماع تلبي رغبة ملائمة لمواقف بلدان منطقتنا حول الأمور الأساسية التي ستبحث في موبوتو(موزنبيق) خلال الدورة 42 للجنة التنفيذية للمجلس الأعلى للرياضة في إفريقيا الذي سيعقد يومي 26 و27 ابريل 2011".
وأضاف أن جدول أعمال الدورة 42 يشتمل على نقاط ستحدد مستقبل الرياضة الإفريقية عن طريق حل المجلس الأعلى للرياضة و هيئاته، والمصادقة على هيكلة جديدة للرياضة الإفريقية يسيرها مجلس الشباب والرياضة للاتحادالإفريقي.
وطالب بالمحافظة على مكاسب المنطقة فيما يتعلق بتسيير الهياكل والنشاطات الرياضية، مبرزا أهمية تنظيم دورة كأس أميكال كبرال في كرة القدم وكأس دانيل مينترو في التنس وكأس ولد احمد عيده في كرة السلة للناشئين.
وتناول الكلام في هذه الجلسة ممثل وزير السينغال والسفير المالي والأمين العام لمنظمة الدول المستخدمة للفرنسية والأمين العام للمنطقة الرياضية الثانية.

آخر تحديث : 10/04/2011 13:55:58