أنشطة الحكومة

الوزير الأول يعود إلى نواكشوط

نواكشوط,  02/03/2011
عاد الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف إلى نواكشوط مساء أمس الثلاثاء قادما من الدوحة بعد زيارة لدولة قطر.
وقد ترأس خلالها إلى جانب نظيره القطري معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية القطري، اجتماعات اللجنة الموريتانية القطرية العليا المشتركة للتعاون التي التأمت يومي 27 و28 فبراير الماضي.
واستقبل الوزير الأول لدى وصوله مطار نواكشوط الدولي من طرف وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد ولد ابيليل وعدد من أعضاء الحكومة والقائم بالأعمال قي سفارة دولة قطر بنواكشوط.
وأدلى الوزير الأول في المطار بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء قال فيه:
"شاركت خلال هذه الزيارة في أعمال اللجنة العليا المشتركة الموريتانية القطرية التي التأمت في الفترة من 27 إلى 28 فبراير الماضي، حيث كانت فرصة من أجل تقوية العلاقات بين البلدين، وشكلت مناسبة لتقديم تحيات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لسمو الأمير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.
وكما تعلمون هذه هي أول لجنة عليا مشتركة بين دولة قطر وموريتانيا، وقد دارت أعمالها في جو يطبعه التفاهم، وتوجت بعدة اتفاقيات تمت المصادقة عليها وسيتم توقيعها في نواكشوط في المستقبل.
أما الاتفاقيات الموقعة فهي اتفاقية في ميدان التعليم والبحث العلمي واتفاقية في مجال الشؤون الاجتماعية واتفاقية في مجال السياحة واتفاقية في مجال الإعلام.
وقد وجدنا نية صادقة لدى السلطات القطرية لتقوية العلاقات بين البلدين والمساهمة في إنجاح البرامج الاقتصادية في موريتانيا وخاصة منها ما يتعلق بمجال السياحة وميدان التنمية الحيوانية.
وبهذه المناسبة أقدم شكري الخالص لدولة قطر حكومة وشعبا لما لقيناه لديهم من عناية طيلة مقامنا في هذا البلد الشقيق".
ورافق الوزير الأول في هذا السفر وفد ضم السادة:
- سيدي ولد التاه، وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية
ـ اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، وزير الاسكان والعمران والاستصلاح الترابي
ـ يحي ولد حدمين، وزير التجهيز والنقل
ـ مولاتي بنت المختار، وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة.



آخر تحديث : 02/03/2011 08:52:30