إقتصاد

افتتاح ورشة تتعلق بانطلاق دراسة عوامل الانتاج في موريتانيا

انواكشوط,  09/02/2011
افتتحت صباح اليوم الخميس بفندق اطفيلة بنواكشوط
فعاليات الورشة المتعلقة بانطلاق دراسة عوامل الانتاج في موريتانيا المنظمة من طرف إدارة التوقعات والتحاليل الاقتصادية بوزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية .
وأكدالأمين العام لوزارة الشؤون الأقتصادية والتنمية السيد محمدولداحمدعيدة في كلمته الافتتاحية أن اختيار هذا الموضوع لم يكن عفويا وانمايعود لمحاولة فهم الأسباب المعيقة لتنمية الصناعة الوطنية والرفع من تنافسية المواد محلية الصنع .
وأضاف ان الإرتقاء بالصناعة الوطنية والرفع من تنافسيتها يشكلان محورارئيسيافي برنامج " موريتانياالجديدة" الذى أعلنه رئيس الجمهورية السيد محمد ولدعبد العزيز.
وأوضح عزم الحكومة علي تطويروتنمية الأنشطة الإنتاجيةالتي تمكن السكان الأكثر فقرا في اماكن تواجدهم من النفاذ إليهاوتتجسد من خلال الإطارالإستراتيجي لمحاربة الفقر في المحورالثاني عن طريق إنشاء البنى التحتية ذات الطابع الاجتماعي والإقتصادى والرفع من مستوى النفاذ إلي الموارد المالية وتطويرالتكوين المهنى ودعم الصناعة المتوسطة والصغيرة والرفع من الانتاجية .
وأبرزأن الحكومة حددت أهدافا لبلوغها في نهاية 2010 تتضمن مضاعفة عدد المنشئات الصناعية وخلق 7000 إلي 8000 فرصة عمل جديدة وجلب مايتراوح بين 23 الي 30 مليارمن الاستثمارات الجديدة .
وبدوره ثمن السيد سليمان بوكارممثل برنامج الأمم المتحدة للتنمية تنظيم هذه الورشة لما لها من أهمية قصوى في تطويرالمجال التنموى في موريتانيا،مضيفا أن برنامج الأمم المتحدة للتنمية مول هذه الدراسة لدعم الإطارالاستراتيجي لمحاربة الفقروتنويع القاعدة الاقتصادية لموريتانيا.


آخر تحديث : 09/02/2011 14:33:05