كيهيدي,  30/01/2011
خلدت ولاية كوركول ،على غرار باقي ولايات الوطن،اليوم العالمي للجذام الموافق ل30يناير من كل عام.
ويعتبر الجذام مرضا مزمنا معديا تسببه بكتاريا من فصيلة الميكروب المسبب للسل.
ويصيب هذا المرض النهايات العصبية والجلد والبشرة ورغم كونه غير قاتل إلاأنه يتسبب في أضرار حادة وإعاقات دائمة إذالم يعالج مبكرا.
ويبلغ عددالمصابين بهذاالمرض في ولاية كوركول 180، منهم 10مصابون لم يتلقوا العلاج حسب إحصائيات الممثلية الجهوية لمحاربةالسل والجذام التي بدأت نشاطها في الولاية سنة 1994.
وينتمي هؤلاء المستفيدون من الفحوص الطبية والادويةالمجانيةالى ولايات غورغول ولبراكنة ولعصابة وغيدي ماغة وحتي من جمهورية السنغال.
ويتطلب العلاج ضدالجذام استعمال المضادات الحيوية من أجل تفادي انتقاء طبقات المقاومة للجرثوم.
وقد أوصت المنظمة العالمية للصحة منذ سنة 1981باستخدام المضادات الحيوية من أجل هدم العنصرالمضر ومن ثم شفاء المريض فى ظرف يتراوح بين ستة أشهر و24 شهرا وذلك بحسب درجة خطورة المرض.
وبخصوص موضوع العلاجات ضد هذاالمرض على مستوى مركز استطباب كيهيدي،أشار المسؤول الجهوي للمحطة السيد سي عبدالله حمي الى أن المجذومين "المصابين بمرض الجذام" تم ادراجهم بحسب عدد مواقع الاصابات،مضيفا أنه ما فوق خمس اصابات ،يتلقى المصاب علاجا لمدة 12 شهرا فيما يتلقي المصاب بأقل من ذلك علاجا لمدة ستة أشهر.
وقال ان كل الاشخاص الذين تم علاجهم حصلوا على شفاء تام.
وأبدى دهشته بعدم تخليد اليوم العالمي للجذام فى غورغول منذاطلاق هذاالبرنامج من أجل لفت الانتباه الى خطورة هذا المرض .
وأعرب عن استيائه لقلة الامكانيات من أجل التنقل داخل الولاية،داعيا المشتبه بهم الى الاتصال بمركز الاستطباب فى كيهيدي من أجل تلقي الفحوصات الضرورية والحصول على الادوية بشكل مجاني فى حالة التأكد من الاصابة بالمرض .

باع

آخر تحديث : 30/01/2011 18:38:59

الشعب

آخر عدد : 11555

العملات

24/09/2018 11:04
الشراءالبيع
الدولار35.5435.90
اليورو41.6542.06

مجلة القمة الافريقية

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي