نواكشوط,  27/01/2011
يزداد يوما بعد يوم إقبال المواطنين على الدكاكين المفتوحة في إطار "عملية التضامن 2011" التي تنفذها السلطات العمومية والفاعلين الخصوصيين منذ الخميس الماضي للحد من غلاء الأسعار على مستوى العاصمة وخارجها.
وتتمثل هذه العملية ة في بيع المواد الغذائية الأساسية بأسعار مخفضة.
وأكد حاكم مقاطعة تيارت السيد علي كان أنه تم افتتاح 30 دكانا على مستوى المقاطعة و ستزود بكميات من المواد الغذائية شملت الأرز والسكر والزيت والقمح قريبا.
وأضاف في تصريح لمندوب الوكالة الموريتانية للأنباء اليوم الخميس انه يقوم بجولة يومية للتعرف على كيفية العمل ومشاكل المواطنين وما إذا كان ثمة نقص في المادة وأن العملية تجري على ما يرام على مستوى هذه المقاطعة، حسب الحاكم.
وحسب المدير المساعد للمنافسة وحماية المستهلك ومحاربة الغش بوزارة التجارة والصناعة التقليدية والسياحة،المشرف على العملية في المقاطعة السيد محمد المصطفى ولد أعليه فإن دور الإدارة يتمثل في مراقبة هذه الحوانيت من حيث توفرها على التموين الكافي و ما إذا كان حدث نقص في المادة أو غش أو تدليس على مستوى التوزيع.
وأشار إلى أنه يقوم بزيارات روتينية ومفاجئة للحوانيت خشية حدوث أعمال لاتتماشى مع التعليمات المطلوبة وتوزيع استمارات يوميا على المراقبين في الدكاكين لتحديد الكميات التي بيعت.
وأكد السيد سيدي محمد ولد فايده أحد هؤلاء المراقبين توفر المواد الأساسية في الحوانيت التي يتردد عليها عدة مرات لليوم.
وأضاف "لم نسجل نقصا يذكر في تموين الدكاكين المفتوحة في إطار العملية".
وتتباين كميات البيع من حانوت لآخر حسب الكثافة السكانية على الرغم من أنه لم يسجل نقص في أي من المواد المعروضة في إطار العملية حسب عدد من أصحاب الحوانيت حيث باع صاحب الدكان رقم 25 بتيارت السيد محمد ولد الشيخ احمد 6 خشنات من الأرز و14 خنشة من السكر و24 قنينة من الزيت فئة 20 لترا.
وقال السيد محمد سالم ولد عبد الله صاحب الحانوت رقم 27 بتيارت إنه باع 10 خنشات من الأرز و19 خنشة من السكر و31 قنينة من الزيت من فئة 20 لترا، أما السيد احمد سالم ولد يسلم صاحب حانوت رقم 26 بتيارت فقد باع 5 خنشات من الأرز و15 خنشة من السكر و26 قنينة من الزيت فئة 20 بترا.
ولم يخف المواطنون ارتياحهم لهذه العملية إذ أعربت السيدة فاطمة بنت الصبار عن ارتياحها لتوفر مواد غذائية بأسعار تراعي الشريحة الضعيفة من المجتمع راجية أن تتواصل العملية.
وأكد السيد عبد الله جالو أن المواد متوفرة وأنه لم يلاحظ نقصا يذكر.
أما السيدة كوناته فقد أوضحت أن الأرز محلي لكنه من النوع الجيد وأنها تشتريه باستمرار.
ولم تسجل السيدة زينب بنت سيدي أي ملاحظة فالمواد متوفرة وأسعارها محددة وثابتة حسب ما قالت.
وهذا ما أكده ممثل مؤسسة أهل غده السيد محمد عبد الله ولد محمد المكلف بتموين الحوانيت في تيارت بالمواد الأساسية، الذي بين أن المواد متوفرة والإقبال على الدكاكين يتفاوت حسب كثافة السكان في المناطق وحالتهم الاجتماعية.
وأضاف أن العملية تتواصل منذ أسبوع على ما يرام وستحقق الهدف المنشود منها.
وعبر بعض الفاعلين في منظمات حماية المستهلك عن أستيائهم لعدم إشراكهم في عملية التضامن 2011.
ومعلوم أن عملية التضامن انطلقت الخميس الماضي بفتح 600 دكان لبيع المواد الأساسية ياسعار مخفضة على عموم التراب الوطني منها 250 حانوتا في نواكشوط و350 في الولايات الداخلية تستمر خمسة أشهر.
آخر تحديث : 27/01/2011 17:24:16

الشعب

آخر عدد : 11554

العملات

21/09/2018 10:13
الشراءالبيع
الدولار35.5435.90
اليورو41.6542.06

مجلة القمة الافريقية

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي