إقتصاد

افتتاح ورشة خاصة بالتصديق على المخطط القيادي الخاص باستصلاح وتسيير مياه نهر السينغال

نواكشوط ,  23/01/2011
بدأت صباح اليوم الأحد في نواكشوط أشغال ورشة وطنية خاصة بالمصادقة على المرحلة الثالثة من دراسة المخطط القيادي المتعلق باستصلاح وتسيير مياه نهر السينغال.
وأشرف على افتتاح الورشة التي تدوم ثلاثة أيام، السيد محمد ولد مولاي اعل ولد الداف، المكلف بمهمة بوزارة المياه والصرف الصحي، منسق الخلية الوطنية لمنظمة استثمار نهر السينغال الذي أعرب عن سعادته بالاشراف على انطلاقة هذه الورشة باسم وزير المياه والصرف الصحي.
وأوضح أن الهدف من تنظيم هذا اللقاء هو دراسة والمصادقة على المرحلة الثالثة والأخيرة من دراسة المخطط القيادي الخاص باستصلاح وتسيير مياه نهر السينغال.
وأضاف ان هذه الدراسة المكونة من ثلاثة مراحل تم إعدادها تلبية لطلب من منظمة استثمار نهر السينغال في إطار مشروع التسيير المندمج للموارد المائية وتم إعداد هذه الدراسة عن طريق مخططات قيادي يشخص المشاكل البيئية التي يعاني منها حوض نهر السينغال.
وقال إن المقاربة المتبعة تمثلت كمرحلة أولى، في التصديق على نتائج هذه الدراسة خلال الورشات الوطنية المنظمة لهذا الغرض في كل بلد عضو في المنظمة وبعد ذلك خلال ورشة اقليمية تجمع خبراء في الدول الأعضاء.
نشير إلى أن الدراسة تم اعدادها عبر ثلاثة مراحل تتمثل المرحلة الأولى منها في تشخيص وضعية النهر في حين ركزت المرحلة الثانية على إعداد مخطط قيادي للقطاعات التنموية، أما المرحلة الثالثة والأخيرة فتتعلق بالمخطط العملي للدراسة.
ويشارك في الورشة ولاة لبراكنه، كوركول، كيدي ماغه واترارزة، إضافة إلى عدد من حكام المقاطعات ورؤساء المجالس المحلية في الولايات المذكورة وممثلين عن مختلف القطاعات المعنية وشخصيات أخرى.


















آخر تحديث : 23/01/2011 13:28:50