أنشطة الحكومة

تواصل العمل لتخفيف آثار تسرب المياه في حي كرفور

نواكشوط,  16/01/2011
عطلت المياه حركة المرور قرب تقاطع (مدريد) بمقاطعة عرفات منذ مساء أمس، السبت، بعد أن انفجر أحد الأنابيب الكبيرة التي كانت تنقل المياه من بحيرة إديني إلى نواكشوط.
وقد انفجر الأنبوب بسبب عمليات الحفر الجديدة لتزويد دار النعيم وتوجنين وبعض أحياء عرفات بمياه أفطوط الساحلي الذي بدأ استغلاله في بداية أكتوبر الماضي.
وقد حاصرت المياه منازل في الحي المحاذي لممر الأنبوب لبعض الوقت، قبل أن تتدخل الجهات المعنية، حيث تم نقل المياه بالصهاريج إلى خارج المدينة.
وأرجع الفنيون في الشركة الوطنية للمياه هذا الأمر إلى أن "المياه التي كانت تنقل عبر الأنبوب لم تستغل منذ بعض الوقت بعد أن تم الاستغناء عنها، مما أدى إلى بقاء كميات كبيرة منها داخل الانبوب تسربت عند تكسيره لإحلال آخر محله".
وقد قام وزير المياه والصرف الصحي، السيد محمد الأمين ولد آبي بزيارة الموقع صباح اليوم الأحد، لمتابعة سير عمليات ربط عرفات ودار النعيم وتوجنين بمياه الشرب من آفطوط الساحلي.
وأكد السيد الوزير، في تصريح للوكالة الموريتانية للانباء في موقع العمليات أن الأشغال ستنتهي اليوم وان كل الإجراءات قد اتخذت لتجنيب المساكن والمحلات التجارية في الحي أي أضرار قد يسببها تسرب المياه من الأنابيب، مضيفا أنه تم توفير صهاريج ومعدات لشفط المياه المتسربة.
آخر تحديث : 16/01/2011 13:25:03