أنشطة الحكومة

موريتانيا تخلد بعد غد السبت اليوم العربي لمحو الامية

نواكشوط,  06/01/2011
تخلد بلادنا على غرار الدول العربية المنضوية في المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بعد غد السبت الموافق 8 يناير الجاري اليوم العربي لمحاربة الأمية.
وبهذه المناسبة أكد وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي السيد أحمد ولد النيني في كلمة له اليوم أن تنسيق العمل الوطني في مجال تعليم الكبار والتربية غير النظامية وتوحيده في قطاع يجمع بين تعليمنا الأصلي وبرامج محو الأمية من شأنه تعزيز القدرات والمساهمة في دفع وتيرة انخفاض نسبة الامية.
وأضاف ان التعليم الأصلي ذي المردودية والكفاءة العالية والانتشار الواسع في البلد وبرامج محو الامية وتعليم الكبار بأساليبها المختلفة من شأنها تسهم بشكل كبير في مواجهة هذا الداء.
وأوضح أن تخليد اليوم العربي لمحو الامية الذي يصادف الثامن من يناير من كل سنة والاعتماد على نتائج المسح المرجعي لمحو الامية في موريتانيا سيشكلان دعامة هامة لتأسيس البرامج المستقبلية على قواعد علمية اكثر جدوائية و مردودية ان شاء الله.
وأوضح أن التوجيهات الوطنية لتصحيح المسار الاقتصادي والاجتماعي التي تنتهجها الحكومة طبقا لتعليمات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز تدعو إلى التركيز على توفير حظوظ مناسبة للفئات الاكثر احتياجا وهي الفئات المستهدفة بمحو الامية لما لذلك من انعكاس إيجابي على حياتهم والرفع من مستوى حياتهم اليومية.
وقد ألقيت هذه الكلمة بحضور الامين العام للوزارة ومدير محو الامية وأطر من القطاع.

آخر تحديث : 06/01/2011 17:40:11