أنشطة الحكومة

الوزير المكلف بالتعليم الثانوي يشدد على ضرورة المتابعة التربوية

نواكشوط ,  05/01/2011
شدد السيد عمر ولد معطلل، الوزير المنتدب لدى وزير الدولة للتهذيب الوطني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتعليم الثانوي على "ضرورة المتابعة التربوية للتحسين من أداء تعليمنا والرفع من مستواه".
وقال الوزير خلال زيارة قام بها صباح اليوم لثانوية تيارت والإعدادية رقم 1 و2 بالمقاطعة، أن "التعليم هو العماد الذي تقوم عليه الدولة والضامن الوحيد لمستقبلها من الناحية الثقافية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية"، مشير الى ان "المدرس هو من يشرف على إعداد الاستاذ والطبيب والمهندس والخبير الاقتصادي والاجتماعي الى غير ذلك من مختلف المجالات الحيوية للدولة".
وطلب الوزير من الاساتذة التضحية من اجل التحسين من المردودية التربوية لدى التلاميذ وتقديم الدروس بشكل يتلاءم ومدارك التلاميذ ومستوياتهم.
وأضاف أن الدولة تقدر جهودهم وتولي اهتماما بالغا لتطوير تعليمنا عموما والتعليم الثانوي بصورة خاصة تجسيدا لبرنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي نال تزكية المواطنين.
واكد السيد عمر ولد معطلل على ان الايام التشاورية للتعليم ستكون فرصة لكل المهتمين بإصلاح التعليم ليقدموا مقترحاتهم حول السبل الكفيلة بإصلاح تعليمنا وجعله قادرا على المنافسة إقليميا ودوليا.
واستمع الوزير خلال هذه الزيارة من الأساتذة والتلاميذ إلى المشاكل التي تعترض العملية التربوية قبل أن يعدهم بالبحث عن السبل الكفيلة بحلها في أقرب وقت.
ورافق الوزير المستشارة المكلفة بالمتابعة والتقييم ومدير التعليم الثانوي ورئيس مصلحة التعليم الثانوي بالادارة الجهوية لانواكشوط الغربية.
آخر تحديث : 05/01/2011 13:55:11