أنشطة الحكومة

يوم تفكيري لتقييم موسم الحج المنصرم والتحضير للمواسم المقبلة

نواكشوط,  04/01/2011
اشرف السيد أحمد ولد النيني، وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي صباح اليوم الثلاثاء بفندق الخاطر في نواكشوط على انطلاق أشغال يوم تفكيري تحت عنوان"الحج: الواقع والآفاق״.
ويهدف هذا اليوم التفكيري إلى تقديم صورة موضوعية متكاملة عن سير موسم الحج المنصرم وتحديد النقاط الإيجابية المسجلة من أجل المحافظة عليها وتطويرها وتحديد الثغرات والنواقص الحاصلة من أجل تداركها في المواسم المقبلة، إضافة الى تقديم مقترحات بناءة من شأنها أن تساعد على حسن تسيير مواسم الحج المقبلة.
ويشارك في هذا اليوم، أعضاء الوفد الرسمي الذي رافق الحجاج وممثلون عن الجهات المشاركة في تنظيم الحج وغرفتي البرلمان وبعض الحجاج والمحججين.
وأكد الوزير في كلمة بالمناسبة أن هذا اليوم سيمكن من بحث وتدارس كل الجوانب المتعلقة بالحج عموما وبالموسم المنصرم بالذات، سعيا إلى تقويمه من أجل رسم خطة فعالة تضمن نجاح المواسم المقبلة ضمانا لراحة حجاجنا وتأدية مناسكهم في أفضل الظروف طبقا للتوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز".
وقال مخاطبا المشاركين "إن ملاحظاتكم على الموسم الماضي ومعايشتكم لكل جزئياته ومراحله سيجعلكم مؤهلين لتقديم اقتراحات بناءة من شأنها أن تساهم بجدارة في إنجاح مواسم الحج المقبلة" مطالبا في نفس الوقت بتقديم كل الملاحظات السلبية والنواقص المسجلة للعمل سويا على تسويتها مستقبلا".
ونوه السيد أحمد ولد النيني بما تحقق هذه السنة وما أحرز من تقدم في مجال الحج من خلال قرب المساكن وجودتها والإنعكاسات الإيجابية للمستوى المتميز للإرشاد والتوجيه وكذلك تنظيم الرحلات وغيره من جزئيات التنظيم.
وجرى انطلاق هذا اليوم التفكيري بحضور السيد يحي ولد حدمين، وزير التجهيز والنقل والسيد الإمام الشيخ ولد أعل، الأمين العام لوزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي وعدد من مسؤولي القطاع.
ويتضمن هذا اليوم جلستين للنقاش، أولاهما حول الموسم المنصرم، بما في ذلك خدمات الصحة والسكن والضيافة والنقل والإرشاد، في حين تخصص الجلسة الثانية للآفاق المستقبلية من خلال تقديم مقترحات لإنجاح مواسم الحج في السنوات المقبلة.
آخر تحديث : 04/01/2011 14:44:34