أنشطة الحكومة

الوزيرالمكلف بالتعليم الثانوي يدعو الأساتذة والتلاميذ إلى الجد و المثابرة

نواكشوط,  02/01/2011
دعا السيد عمر ولد معطل، الوزيرالمنتدب لدى وزير الدولة للتهذيب الوطني المكلف بالتعليم الثانوي،الأساتذة والتلاميذ إلى الجد والمثابرة وبذل كل ما يمكن من جهود لجعل هذه السنة متميزة بالعطاء والرفع من نسبةالنجاح.

وقال السيد الوزير، خلال زيارة ميدانية، قام بها صباح اليوم الأحد لثانوية البنين2 والثانوية العربية والإعدادية العربية، إن التعليم اليوم بحاجة الى تكاتف جهود مختلف الشركاء في العملية التربوية للنهوض به من واقعه الحالي الى مستوى افضل يستجيب لمستجدات العصر، ومتطلبات العولمة.

وطالب الوزير الأساتذة بالتفاعل مع الوزارة وتقديم اقتراحاتهم بشأن تطوير منظومتنا التربوية، مؤكدأ أن بابه سيظل مفتوحاامام الاساتذة وكافة الشركاء من الاسرة التربوية للاستماع لاقتراحاتهم واستشكالاتهم.

وذكرالسيد الوزير بالاهتمام الذي يوليه رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لعصرنة التعليم.

وطالب التلاميذ بالمواظبة والاهتمام بدروسهم وعدم إهمال بعض المواد بحجة انها ثانوية وضواربها منخفضة، مشيرا الى ان المعارف متكاملة وليس فيهااي شيء ثانوي.

وفي الاخيراستمع السيد الوزيرالى مطالب التلاميذالتي تمحورت حول ضرورة توفر المخابر والمراجع للسنوات النهائية في مختلف الشعب، وتعهدا بتوفيرها في الوقت المناسب.

وكان السيدالوزير مرفوقا في هذه الجولة بالامين العام للوزارة والمستشارة المكلفة بالمتابعة والتقييم ومديري الأشخاص والتعليم الثانوي بالوزارة.
آخر تحديث : 02/01/2011 15:22:53