أنشطة الحكومة

انطلاق نشاطات المرصد الوطني للمصادر البشرية للصحة في موريتانيا

نواكشوط,  14/12/2010
أشرف السيد محمد الامين ولد آبي، وزير المياه والصرف الصحي، وزير الصحة وكالة اليوم الثلاثاء بفندق آتلانتيك على حفل انطلاق نشاطات المرصد الوطني للمصادر البشرية.
ويشكل هذا المرصد ثمرة للتعاون بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.
وفي كلمة له بالمناسبة، أكد السيد محمد الامين ولد آبي على ضرورة تعزيز المصادر البشرية من أجل الصحة في إفريقيا، لكون أهداف الألفية للتنمية لا يمكن بلوغها دون تنمية المصادر البشرية على نطاق واسع، سواء تعلق الأمر بالعدد أوالنوعية.
وأبرز الوزير أن خطط تنمية ودعم المصادر البشرية، تمثل أداة أساسية تنبني عليها إدارة المصادر البشرية، مبينا أن إعداد خطة لتنمية ودعم المصادر البشرية يواجه عدة تحديات.
وأضاف أن من أهم تلك التحديات أن المعطيات الضرورية غير متوفرة بشكل كاف ومعالجتها قد تكون أحيانا معقدة، إضافة إلى محدودية جدوى هذه الخطة دون التعامل معها من وجهة نظر شمولية ومتعددة القطاعات، وذلك بإدراج تدخلات قطاعات التعليم والوظيفة العمومية والمالية، وكذلك صعوبة الحصول على وضعية المصادر البشرية فيما يتعلق بالممارسات السليمة والتجارب الناجحة.
وأوضح الوزير أن العناية بالمصادر البشرية تنبع من المكانة التي يوليها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لقطاع الصحة الذي خصه بأول زيارة عشية فوزه في انتخابات 18 يوليو 2009 وهي العناية المجسدة في برنامج حكومة الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لغظف".
اما ممثل منظمة الصحة العالمية السيد جان ابيير بابتيس، فأوضح أن المرصد الوطني للمصادر البشرية للصحة في موريتانيا يمثل مصدرا لانتاج وتبادل وترقية استخدام المعطيات حول العاملين في مجال الصحة بهدف دعم التنمية ووضع السياسات والاستراتيجيات والخطط في مجال المصادر البشرية للصحة في موريتانيا.
وقال إن المرصد سيساعد على مراجعة النظام الصحي ويساهم بشكل خاص في تطوير المصادر البشرية وتحسين مسار التعليم والتدريب حول المحددات الرئيسية والابتكارات الهادفة إلى تفعيل خدمات الصحة.
وتعهد في الأخير بدمواصلة دعم المنظمة المتعدد الأشكال للحكومة الموريتانية في مجال الصحة بشكل عام وفي تطوير المصادر البشرية بشكل خاص.
للتذكير فإن المرصد الوطني للمصادرالبشرية للصحة شبكة وطنية للتشاور وتقاسم الآراء
حول المصادر البشرية للصحة في موريتانيا ويضم كافة الاطراف المعنية بالمصادر البشرية والشركاء في التنمية، وتتمثل مهمته في المساهمة بتصور وتنفيذ ومتابعة وتقييم السياسات والاستراتيجيات وخطط المصادر البشرية للصحة بواسطة إنتاج وتقاسم وترقية استخدام المعلومات حول المصادر البشرية.
ومن مهام هذا المرصد، تشجيع التعاون المستمر بين مصالح الصحة العمومية والخصوصية ومؤسسات التكوين والبحث والجمعيات والاسلاك المهنية وغيرهم من الفاعلين الأساسيين في النظام الصحي وفي مجال سياسات واستراتيجيات المصادرالبشرية، إضافة إلى تقديم خدمات مختلفة لعمال الصحة وتوفير معلومات عن فرص التكوين والمسابقات والتحويلات والتقدمات وكل ما يتعلق بالحياة المهنية.
وجرى الحفل بحضور السيد محمد ولد خونه، وزير التشغيل والتكوين المهني والتقنيات الجديدة والسيدة اماتي بنت حمادي وزيرة الوظيفة العمومية وعصرنة الإدارة .
آخر تحديث : 14/12/2010 16:27:40