إقتصاد

افتتاح ملتقي حول انطلاقة مشروع دعم قطاع البذور التقليدية فى موريتانيا

نواكشوط,  30/11/2010
افتتح اليوم الثلاثاء فى مباني ادارة الزراعة بنواكشوط، ملتقي تنظمه وزارة التنمية الريفية بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة"فاو" حول انطلاقة مشروع دعم شبه قطاع البذور التقليدية فى موريتانيا.
ويرمي هذااللقاء-الذي يدوم يوما واحدا ويجمع المندوبين الجهويين لوزارة التنمية الريفية فى ولايات الحوضين ولعصابة وغيدي ماغة ولبراكنة وغورغول وتغانت-الى التعرف على النشاطات المزمع القيام بها من قبل المشروع والمنهجية المتبعة فى انتقاء القري التجريبية للمشروع والتى يجب أن تخضع للشروط التالية:
- ان تكون قرية زراعية بامتياز
- أن تتوفرعلى مرشد زراعي قاعدي
- أن تكون لها مواقع مسيجة
- أن تتوفر على مخزن للبذور،
وأوضح الامين العام لوزارة التنمية الريفية السيد محمد ولد أحمد عيده،لدي افتتاحه اللقاء،أن مشروع دعم شبه قطاع البذور يعكس المكانة البارزة التى يحتلها قطاع الزراعة ضمن الاهتمامات السامية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.
وقال ان هذاالمشروع الذي يعتبر ثمرة التعاون بين بلادنا ومنظمة الفاون يهدف الى اعادة تأهيل شبه قطاع بذور المحاصيل التقليدية من خلال انتاج أصناف ذات جودة عالية بهدف تحقق أعلي مستوي من الانتاجية.
وأشارالى أن تنفيذ هذا المشروع سيمكن من انشاء شبكة من منتجي البذور التقليدية تضم ما بين 350 و500 منتجا ومن وضع صندوق متجدد لشراء انتاجهم من البذور ذات الجودة العالية بغية توزيعها على المزارعين فى مناطق أخري.
وذكرالسيد أحمد ولد محمد أحمد،من منظمة الاغذية والزراعة فى نواكشوط،في كلمة له بالمناسبة بأهداف المشروع ودوره فى تطويرالامن الغذائي والتحسين من مداخيل العالم الريفي عبر تقديم دعم لشبه قطاع البذور التقليدية.
ويذكران مشروع دعم قطاع البذورالتقليدية تم توقيعه فى شهر سبتمبر2010 فى نواكشوط .
ويبلغ غلافه المالي 331 ألف دولار بتمويل ذاتي من منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة"الفاو" ويتدخل فى سبع ولايات زراعية ورعوية على مدي 18 شهرا.
آخر تحديث : 30/11/2010 10:17:09