أنشطة الحكومة

وزير الدفاع الوطني يشرف على تدشين وحدة لتصفية الكلي بالمستشفي العسكري

نواكشوط,  27/11/2010
أشرف وزير الدفاع الوطني السيد حمادي ولد حمادي واللواء محمد ولد الشيخ محمد أحمد قائد الأركان الوطنية مساء اليوم السبت في نواكشوط على تدشين وحدة لتصفية الكلى بالمستشفي العسكري وذلك بمناسبة الذكري الخمسين لعيد الاستقلال الوطني.
وتتكون هذه الوحدة الأولى من نوعها في المستشفي العسكري من 10 أجهزة حديثة تبلغ طاقة كل منها الاستيعابية معالجة ثلاثة مرضى يوميا.
وأكد مديرالصحة العسكرية العقيد محمد عبد الله ولدالسالك في كلمة له بالمناسبة على أهمية هذه الوحدة الصحية التى ستساهم في تعزيز الصحة العسكرية وتساهم في التخفيف من الضغط على المؤسسات الصحية الأخري.
وأضاف ان تدشين هذه الوحدة يدخل في إطار الجهود المبذولة من لدن قيادة الأركان لتطوير المستشفي العسكري الذى يشكل إحدى أهم مرتكزات منظومة بلادنا الصحية.
وقال إن هذه الوحدة الصحية مكونة من 10 أجهزة من"ا ك 96"من صنع "كامبرو"آخر جيل 2010 وتبلغ سعة كل وحدة منها ثلاثة مرضى يوميا،إضافة إلى عشرة أسرة.
وخلص إلى القول إن هذا الانجاز الذى جاء بمناسبتي عيد الاستقلال الوطني والذكري الخمسين لتأسيس الجيش الوطني تدخل في إطار الاهتمام الذى تحظي به قواتنا المسلحة خاصة فيما يتعلق بتوفير الوسائل الضرورية التى تمكنها من تأدية المهام النبيلة الموكلة لها.
وحضر حفل التدشين عدد من الضباط في قيادة الأركان الوطنية والمستشفي العسكري وعدد من المدعوين.
آخر تحديث : 27/11/2010 19:27:16