أنشطة الحكومة

الوزارة المكلفة بالبيئة تقدم كتابا حول التجربة الموريتانية في مجال مكافحة التصحر

نواكشوط ,  27/11/2010
قدمت الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالبيئة والتنمية المستدامة صباح اليوم السبت كتابا بعنوان" مكافحة الرمال" في موريتانيا، أعده متخصصون موريتانيون وأجانب اعتبروا التجربة الموريتانية في مجال مكافحة التصحر نموذجا في المنطقة.
وقدم الكتاب خلال مؤتمر صحفي نظمته الوزارة اليوم بفندق اطفيلة في نواكشوط، ترأسه السيد با حسينو حمادي، الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالبيئة والتنمية المستدامة.
وتحدث السيد الوزير خلال المؤتمر الصحفي عن الخطط والبرامج التي تعتمدها موريتانيا بالتعاون مع شركائها في التنمية من اجل مكافحة ظاهرة التصحر وزحف الرمال التي تهدد العديد من دول العالم.
وأبرز المخاطر الناجمة عن التصحر وزحف الرمال وتأثيرها السلبي على التقدم الاقتصادي والتنمية بصفة عامة.
و بدورة تناول الكلام السيد دانييل مانشير، الخبير البلجيكي الدولي، فأشاد بجهود موريتانيا في مجال مكافحة التصحر، مثمنا التعاون البناء بين بلادنا والعديد من الشركاء المختصين.
وقال إن الوثيقة المعروضة تم إعدادها بدعم من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزارعة( افاو) وهي تستعرض تجربة موريتانيا الهامة في هذا المجال.
وتابع الحضور خلال المؤتمر الصحفي عرضين تناول احدهما الحزام الأخضر الجديد الهادف إلى حماية مدينة نواكشوط من زحف الرمال مستعرضا المراحل التي قطعها المشروع.
أما العرض الثاني فقد تناول تجربة وجهود بلادنا في مجال مكافحة التصحر منذ العام 1970 حتى اليوم والتي وصفها الهامة والأساسية من حيث اكتساب الخبرة وتطوير المعارف الخاصة بظاهرة التصحر.
وقد جرى هذا الحدث بحضور الأمين العام للوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالبيئة والتنمية المستدامة وممثلة برنامج الامم المتحدة للتنمية وممثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة وشخصيات أخرى.

آخر تحديث : 27/11/2010 18:54:33