أنشطة الحكومة

وزير الداخلية يشرف على تدشين توسعة مباني قيادة أركان الحرس الوطني

نواكشوط,  27/11/2010
اشرف وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد ولد ابيليل واللواء أفيلكس نكري قائد اركان الحرس الوطني اليوم السبت في نواكشوط على تدشين توسعة قيادة أركان الحرس الوطني.
وتتكون هذه التوسعة الجديدة من مجموعة من المباني وملحقاتها، منها إدارة لمعتمدية قيادة الحرس الوطني ومتحف للحرس الوطني، ومقر لتجمع القيادة والخدمات ومقاطع لسكن أفراد تجمع القيادة والخدمات، ومقر لسرية التدخل، ومحطة لتوقيف السيارات، وخزانات ماء ومرافق صحية.
وأكد وزير الداخلية واللامركزية في كلمة له بالمناسبة أن هذا الانجاز وبناء مقر تجمع حفظ النظام والقتال رقم اثنين في كيفة، تدخل في إطار الجهود المتعددة التى تبذلها قيادة أركان الحرس الوطني منذ2008 بهدف وضع المعنيين في ظروف تمكنهم من القيام بمهامهم على أكمل وجه.
وأضاف أن "هذه الجهود وغيرها ستمكن الحرس الوطني من لعب الدور المنوط به في بناء دولتنا الفتية وتمكينها من بسط سيادتها على كامل التراب الوطني".
وهنأ وزير الداخلية واللامركزية قيادة الحرس الوطني وجميع أفرادها بمناسبة عيد الاستقلال الوطني وتحقيق هذا الانجاز.
وبدوره أوضح قائد أركان الحرس الوطني أن سلك الحرس الوطني يعمل جاهدا من أجل
أن يكون في مستوى مواجهة التحديات الأمنية التى تدعونا الى ضمان أمن الأشخاص وممتلكاتهم وضمان استمرار الخدمات العمومية.
وأضاف أن تخليد ذكري الخمسينية يمنحه فرصة الاعتراف بالجميل وتقدير الدور الذى لعبه قدماء ضباط وضباط صف الحرس الوطني الذين قدموا حياتهم لخدمة الوطن والنهج الذى علموه لخلفهم في تنفيذ المهام.
وقام الوفد بزيارة تفقدية داخل المباني المدشنة حيث قدمت له شروح حول مختلف الأجنحة.
وحضر حفل التدشين الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية وقائد الدرك الوطني،والمفتش العام للقوات المسلحة،وقائد التجمع العام لأمن الطرق والقائد المساعد لأركان الحرس الوطني وقادة سابقين لقيادة الحرس الوطني وحاكم وعمدة لكصر وعدد من الضباط السامين بقيادة أركان الحرس الوطني.
آخر تحديث : 27/11/2010 14:00:00