إقتصاد

تدشين عدد من المنشآت الحيوية بميناء نواكشوط

نواكشوط,  27/11/2010
اشرف السيد محمد يسلم ولد محمد الأمين، الامين العام لوزارة التجهيز والنقل صباح اليوم السبت على انطلاق أشغال نظام الحماية الكاتوديكية وتدشين نظام فيديو مراقبة وزورق خدمات مينائية بميناء نواكشوط، وذلك بمناسبة الاحتفالات المخلدة للذكرى الخمسين لعيد الاستقلال الوطني.
وبلغت الكلفة الاجمالية لتجهيز هذه المنشآت أكثر من 2 مليار أوقية أنفقها الميناء خلال السنتين الاخيرتين بموارده الذاتية، وتمت دراستها الفنية والنظرية من طرف أطر الميناء.
وسيزود نظام الحماية الممول بمليار و162 مليون أوقية من تأهيل الجسر المؤدي للرصيف من خلال إضافة مادة كاتولوديكية مستوردة من الصين التي تتولى تنفيذ المشروع، وذلك لحمايته من الرطوبة على أن تنتهي الأشغال به خلال ستة أشهر.
أما نظام فيديو المراقبة فسيضمن رقابة الحدود البحرية والحركة داخل الميناء وخارجه وسيتم تطويره في المراحل اللاحقة وذلك بتمويل بلغ 74 مليون أوقية.
أما زورق الخدمات المينائية والذي كلف 200 مليون أوقية من موارد ذاتية للميناء، فسيمكن من خدمات متعددة من أهمها نقل المرشدين وإسعاف البواخر ورقابتها ووضع خرائط أعماق المنطقة المينائية.
وبهذه المناسبة أكد السيد أحمد ولد محمد ولد المختار، المدير العام لميناء نواكشوط في كلمة له بالمناسبة "دعم برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الهادف إلى إقامة بنى تحتية وتنموية في ربوع البلاد وعكف حكومة الوزير الأول على تجسيد تلك الإرادة بحكمة وتبصر".
وأضاف ان هذه المنشأة "تعبير صادق عن هذا التوجه، مشيرا الى ان انطلاق عمل نظام المراقبة الالكترونية الذي تم انجازه وفق المدونة الدولية لسلامة الموانئ والسفن، سيمكن من مراقبة الدخول والخروج من وإلى المؤسسة وستساعد أمنيا في ضبط الحركة المينائية.
وبين المدير العام للميناء أن الحماية الكاتوديكية تلعب دورا متميزا وأساسيا من أجل ضمان استدامة الرصيف والجسر المؤدي إليه، نظرا لكونهما الدعيمتان الأساسيتان للمنشآة المينائية.
وأكد أن هذه هي المرحلة الأولى من مشروع الصيانة الذي سيتواصل بعد هاتين اللبنتين (الرصيف والجسر) فيما سترمم هياكل الإسمنت المسلح والمدعم على الرصيف ومنشآته البحرية.
وجرى الحفل الذي قدمت للامين العام فيه عروض مفصلة عن سير هذه المنشآت بحضور الوالي المساعد لولاية نواكشوط المكلف بالشؤون الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة الميناء والعديد من مسؤولي قطاع النقل وميناء نواكشوط.
آخر تحديث : 27/11/2010 11:16:22