أنشطة الحكومة

تدشين ثلاث رياض للأطفال في مقاطعة الميناء

نواكشوط,  26/11/2010
أشرفت السيدة مولاتي بنت المختار وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة صباح اليوم الجمعة بمقاطعة الميناءعلى تدشين ثلاث رياض للأطفال .
وأشادالدكتور محمد الامين ولد الحسن مدير الطفولة بوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة، في كلمته الافتتاحية باهتمام قطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة بتربية ورعاية الأطفال من خلال إعداد ومتابعة وتنفيذ السياسة الوطنية للطفولة الصغرى الذي يشكل التعليم ما قبل المدرسي أهم محاورها.
وأضاف أن الدولة قطعت خطوة نحو التغلب على النقص الملحوظ في البنى التحتية وكذا المصادر البشرية والمادية، الأمر الذي يسعى القطاع إلى الوصول إليه من خلال تنفيذ السياسة الوطنية للطفولة الصغرى وتنويع مصادر التمويل من خلال ترشيد الموارد المتاحة وتقوية العلاقة مع الشركاء في التنمية.
وأشار الى أن الرياض الثلاث التي تم تشييدها من طرف منظمة الرؤية العالمية، ستتولى إدارة الطفولة الصغرى توفير طاقم متخصص للاشراف عليها وتوفير البرنامج الوطني للتعليم ما قبل المدرسة الذي يتجسد هذه السنة في شكل بطاقات فنية تساعد المربية في مهمتها داخل المؤسسات بالاضافة إلى مراعاتها للخصوصيات السوسيو ثقافية للطفل الموريتاني.
وأوضح أن هذه المرافق العمومية ستوفر لا محالة للطبقة الفقيرة مطلبا لم يكن قريب المنال تمشيا مع إرادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الهادفة إلى إسعاد كافة المواطنين والفقراء بصفة خاصة .
وبدورها عبرت السيدة سلمة صار عمدة بلدية الميناء عن شكرها لمنظمة الرؤية العالمية على إنشائها حدائق للاطفال بمقاطعة الميناء التي يبلغ عدد سكانها 170 ألف نسمة يمثل منهاالأطفال نسبة 60% .
ومن جهة أخرى عبر ممثل منظمة الرؤية العالمية عن سروره بحضور هذا الحفل مذكرا بأن المراكز الثلاثة بلغت كلفتها 54900000 أوقية ضمن البرنامج المتماسك الموجه لمقاطعة الميناء في إطار برنامج يسعىإلى حصول المقاطعة على ست مراكز للطفولة الصغرى. وأشارالىأن منظمة الرؤية العالمية قامت بإعداد برامج طويلة المدى في البلاد وهي تقدم مساعدات في كافة المجالات من تعليم وصحة ومكافحة فقر..
وبدورها أشادت رئيسة شبكة الطفولة الصغرى بمقاطعة الميناء بمستوى الشراكة التنموية بين الدولة الموريتانية ومنظمة الرؤية العالمية مثمنة هذا الانجاز الذي يعكس البعد الإنساني لسياسة رئيس الجمهورية من خلال برامج الحكومة
الساعيةالىفك العزلة عن هذه الأحياء.
وعبر نائب برلمان الأطفال بالميناء عن اعتزازه بهذا الانجاز الذي يهدف إلى الإصلاح والنهوض بالوطن، مثمنا جهود الحكومة ومنظمة الرؤية العالمية في هذا المجال
.وتبلغ الطاقة الاستعابية لهذه الرياض في كل من الدار البيضاء والترحيل وحي النزاهة450 طفلا بكلفة اجمالية قدرها 54900000 أوقية.
وحضر حفل التدشين الامين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة الدكتور محمد ولد اعلي التلمودي ووالي منطقة نواكشوط السيد أفال انغسلي وحاكم مقاطعة الميناء، الشيخ التيجاني ولد بال اشريف وبعض الشخصيات السامية في الدولة.

آخر تحديث : 26/11/2010 19:22:06