أنشطة الحكومة

انطلاق فعاليات النسخة الخامسة من مهرجان الأسبوع الوطني للفيلم السينمائي

نواكشوط,  24/11/2010
انطلقت ليلة البارحة بساحة" الفضاء الثقافي" في نواكشوط فعاليات النسخة الخامسة من مهرجان الأسبوع الموريتاني للفيلم السينمائي بمشاركة محترفين للفن السينمائي فى بعض الدول العربية والإفريقية والأوروبية.
وأكدت السيدة سيسه بنت الشيخ ولد بيده، وزيرة الثقافة والشباب والرياضة في كلمة لها بالمناسبة أن اختيار تنظيم المهرجان هذه السنة في إطار الاحتفالات المخلدة لخمسينية الاستقلال الوطني يعد ميزة كبيرة ومناسبة لنقلة نوعية ترتكز على توثيق وتثمين التجربة الموريتانية في إنشاء الدولة.
واضافت أن الفيلم السينمائي يعتبر من أهم الوثائق المساهمة في تخليد هذه الذكرى العزيزة على كل الموريتانيين.
وابرزت "ان النجاح الذي احرزته تجربة مهرجان أسبوع السينما الموريتاني في دوراته السابقة جعلته يؤكد حقيقة أساسية وهي أن التكامل بين المنظمات الثقافية غير الحكومية والوزارة أساس حيوي للنهوض بالثقافة والفنون" .
وأوضحت الوزيرة "أن للسينما دورا مهما في نشر الوعي وتطوير الرؤى والرقي بالعقلية الاجتماعية لدى الشعوب، ومن هنا نعول كثيرا على النشاط الدائب الذي تضطلع به دار السينمائيين الموريتانيين".
وثمنت الدورالذي بذله مدير دار السينما، السيد عبد الرحمن ولد احمد سالم في ترقية الفن السابع في موريتانيا والوصول به الى مصاف الصناعة السينمائية في البلدان التي طورت ممارستها في هذا المجال الحيوي ، مبرزة مثابرته مع طاقمه الفني وقدرته الدائمة على إضافة المزيد من التطوير والابداع.
وبدوره، أعرب السيد محمد ولد ادوم مديرتنظيم النسخة الخامسة من المهرجان عن اعتزازه بالحضور المتميز لأعضاء من الحكومة واللجنة الوطنية لتحضير خمسينية الاستقلال الوطني والضيوف الوافدين من دول شقيقة وصديقة لحضور فعاليات هذا المهرجان.
واشاد المتحدث باسم الضيوف السيد محمد بوحاري من المملكة المغربية الشقيقة بالتنظيم المحكم للمهرجان ،متمنيا أن تصبح موريتانيا بلاد مليون سينمائي كما ظلت بلاد مليون شاعر.
وجرى حفل افتتاح المهرجان بحضور وزيري التعليم الثانوي و العالي ، والتجارة والصناعة التقليدية والسياحة، وأعضاء اللجنة الوطنية التحضيرية لخمسينية الاستقلال الوطني ، والأمينين العامين لوزارتي الثقافة والشباب والرياضة والاتصال والعلاقات مع البرلمان .



آخر تحديث : 24/11/2010 14:00:00