إقتصاد

افتتاح ورشة تكوينية في مجال المواصفات الخاصة بالمواد الغذائية

نواكشوط,  24/11/2010
أكد السيد أمدى كمرا الأمين العام لوزارة الصناعة والمعادن أن القطاع وبدعم من الشركاء في التنمية التزم بوضع إطار ملائم لاغناء المواد الغذائية المستهلكة محليا عن طريق إنشاء تحالف وطني يجمع كل الشركاء من القطاعين العام والخاص.
وأضاف في افتتاحه اليوم الأربعاء في نواكشوط للورشة التكوينية في مجال المواصفات الخاصة بالمواد الغذائية المنظمة بالتعاون بين وزارة الصناعة والمعادن ومنظمة هلين كليرالدولية أن هذا التحالف يترجم الالتزامات الانتخابية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدا لعزيز المتعلقة بتحسين الظروف المعيشية للسكان .
وأشار إلى أن هذه الإجراءات تلزم الموزعين للزيوت للأغراض البشرية إغنائها بفيتامين(أ) ومواد أخرى ضرورية وكذلك إشباع دقيق القمح بفيتامين ب12 ومادة الحديد وحمض لفولوديك .
وعبر الدكتورامدولامين كي، منسق برنامج (هلين كلير الدولية) عن استعداد المنظمة لدعم موريتانيا في مجال مراقبة ومطابقة المواد الغذائية للمواصفات المطلوبة دوليا في مجال الجودة.
وفى تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أوضح السيد محمد ولد عبدا لله ولد عثمان مدير التقييس وترقية الجودة بوزارة الصناعة والمعادن، أن الهدف الأساسي من هذه الورشة هو انطلاقة عمل البرنامج الوطني لاستصدار المواصفات الوطنية والتعرف على المواصفات المتعلقة بإضافة المواد الرئيسية على المواد الغذائية.
وأشار إلى أن عمل البرنامج يشمل كذلك طريقة اعتماد وصياغة المواصفات طبقا لقانون 2010 المتعلق بالتقييس وترقية الجودة ووجود شعارات موافقة لهذه النظم يتم الحصول عليها من خلال مطابقة المنتج للمعايير الدولية في مجال المواصفات ومعرفة ميكانيزمات تطبيق المواصفات.
ويشارك في هذه الورشة التكوينية التي تدوم يومين ممثلون عن القطاعين العام والخاص سيستفيدون من عروض متعلقة بالمواصفات والنظم الدولية المطبقة في مجال الجودة الخاصة بالمواد الغذائية لأغراض الاستهلاك البشري يقدمها خبراء مختصون.
وقد جرى افتتاح هذه الورشة بحضور الأمين العام لوزارة التجارة والصناعة التقليدية والسياحة، والأمين العام لغرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية والأمين العام لاتحادية الصناعة والمعادن
آخر تحديث : 24/11/2010 11:22:30