أنشطة الحكومة

وزير المياه: آفطوط الساحلي دليل ملموس على اهتمام ومتابعة رئيس الجمهورية لمشاغل المواطنين

نواكشوط,  24/11/2010
أكد وزير المياه والصرف الصحي السيد محمد الأمين ولد آبي في كلمة له خلال حفل تدشين رئيس الجمهورية لمشروع آفطوط الساحلي بالكيلومتر 17 على طريق نواكشوط ـ روصو، أن إشراف رئيس الجمهورية على هذا الانجاز "دليل ملموس على اهتمامه ومتابعته لمشاغل المواطنين وسد احتياجاتهم ليكمل حلقة من حلقات انجازاته العظيمة التي تزخر بها والتي تحققت في هذا الظرف الوجيز بفضل من الله تعالى وحرص رئيس الجمهورية على أن ينال كل مواطن نصيبه من عوائد النماء والازدهار في كافة المجالات".
وقال الوزير إن العاصمة نواكشوط ظلت تتزود منذ السبعينات بمورد وحيد للمياه الجوفية لبحيرة اترارزة عن طريق حقل آبار إديني على بعد 60 كلم، مبرزا أن هذا المورد لم يعد باستطاعته تغطية حاجيات المدينة، حيث أخذ النقص الحاد في الماء منحى صعبا مع تصاعد الهجرة إلى المدن في البلاد وتضاعف عدد سكان العاصمة عدة مرات خلال السنوات الأخيرة.
وأضاف أن إدراك رئيس الجمهورية لهذه الحقائق وجعل قطاع المياه في صدارة الاهتمامات الكبرى لبرنامجه الانتخابي تجسد في اعتبار توفير المياه إحدى الركائز الأساسية للإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفقر، حيث تم في هذا السياق إعداد محفظة مشاريع تهدف إلى تنظيم خدمات مشاريع المياه والصرف الصحي لبلوغ أهداف الألفية في أفق 2015، ومن بين هذه المشاريع
- مشروع تأهيل وتوسيع شبكة توزيع المياه في مدينة نواكشوط.
ـ مشروع تزويد المدن الكبرى في ولاية الحوض الشرقي بمياه بحيرة اظهر.
ـ تزويد قرى ولايات: كوركول ولعصابة ولبراكنة بالمياه الصالحة للشرب من سد فم لكليته (آفطوط الشرقي).
ـ مشروع تزويد مدينة مكطع لحجار من حقل بوحشيشة الواقع في الحوض الرسوبي الساحلي.
ـ مشروع إنجاز شبكات المياه والصرف الصحي في المجال الريفي في ولايات كوركول ولعصابه والحوض الشرقي.
مشاريع عديدة لإنجاز ما يربو على 300 شبكة لتوزيع المياه الصالحة للشرب في مختلف ولايات الوطن.
كما يتم إعداد دراسات جدوائية لتزويد مدينة كيفه من بحيرة كنكوصة ومدينتي لعيون والطينطان من اكرارت المهرودة بواد العاكر وإنجاز أكثر من 30 حوض مائي نموذجي في غرب لعصابة وشمال لبراكنة.
وفي مجال الصرف الصحي ستبدأ أعمال تنفيذ أشغال شبكة الصرف الصحي لمدينة نواكشوط خلال سنة 2011 وإعداد المخططات التوجيهية للصرف الصحي في بعض عواصم الولايات كنواذيبو وروصو إضافة إلى تبني مقاربة النهوض بالصرف الصحي في الوسط الريفي.
وذكر الوزير بالإصلاحات الهيكلية التي عرفها قطاع المياه والصرف الصحي والتي تجسدت في إنشاء مؤسسات عمومية كان القطاع يفتقر لها، وأضاف أنه تم اعتماد مقاربة التسيير المندمج للموارد المائية لأول مرة في بلادنا بولايتي لبراكنة واترارزة على أن يتم تعميمها على مختلف ولايات الوطن.
وقال إن انجاز مشروع آفطوط الساحلي بغلاف مالي قدره 452 مليون دولار لم يكن ليتحقق لولا الدعم القوي والإرادة الصادقة والتمويل السخي لأشقائنا الذين راهنوا على نجاحه ووفروا التمويلات اللازمة وتابعوا تنفيذه خطوة خطوة، شاكرا إياهم على هذه الجهود خاصة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، والبنك الإسلامي للتنمية، والصندوق السعودي للتنمية، والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، والبنك الإفريقي للتنمية، وصندوق الاوبيك للتنمية الدولية
آخر تحديث : 24/11/2010 11:00:00