أنشطة الحكومة

الوزير الاول يشرف على وضح حجر الاساس لمشروع تطوير نظام الاتصالات ب (اسنيم)

نواذيبو,  21/11/2010
أشرف الوزير الاول الدكتور مولاي ولد محمد لقطف زوال اليوم الاحد بمدينة نواذيبو على وضح حجر الاساس لمشروع تطوير نظام الاتصالات بالشركة الوطنية للصناعة والمناجم (اسنيم).
وقدمت للوزير شروح حول المشروع وأهميته في تطوير عمل الشركة وكذلك الاجزاء التي يتكون منها.
ومن أهم أجزاء المشروع الذي تصل كلفته الاجمالية إلى 20 مليون يورو والممول مائة في المائة من الموارد الذاتية للشركة، نظام للالياف البصرية ومعدات إرسال الكهرباء والتبريد وشبكة راديو تستجيب لنظام "تترا" بالاضافة إلى تطبيقات سككية.
وتصل مدة الاشغال في الجز الاول والثاني من المشروع إلى 15 شهرا و14 شهرا بالنسبة للجزء الثالث والرابع.
وأوضح وزير الصناعة والمعادن السيد محمد عبد الله ولد اوداعه أن برنامج "اسنيم" الطموح التي هي بصدد تنفيذه يهدف إلى إجراء مراجعة للسلسلة الانتاجية للمؤسسة سعيا إلى إستيفاء كافة الشروط اللازمة لتحقيق الزيادة المرتقبة للانتاج، مشيرا إلى أن مشاريع الشراكة المتعددة للتنمية المعدنية في شمال البلاد، تعول على استخدام البني التحية لاسنيم في ما يتعلق بالنقل بالسكة الحديدية الذي تؤمنه سكة اسنيم الوحيدة التي تربط ازويرات بنواذيبو.
وابرز الوزير أن مشروع عصرنة أنظمة الاتصالات يكتسي أهمية بالغة في تأمين حركة القطارات التي تعتمد حاليا انظمة الراديو التي لا تغطي السكة الحديدية على طولها البالغ 700 كلم.
وأوضح السيد محمد عبد الله ولد اوداعه أن هذا المشروع بمكوناته المختلفة يشكل أهم مشروع اتصالات عصري للسكة الحديدية، كما تتجسد أهميته في كونه ينسجم مع الاستراتيجيات الوطنية في مجال التقنيات المتجددة والاتصال في ظل انضمام بلادنا إلى مشروع الكابل البحري الدولي الذي يمر ب 22 دولة والذي له واجهة على المحيط الاطلسي ويمتد على طول 16 ألف كلم.
وكان الاداري المدير لعام لشركة (اسنيم) السيد الطالب ولد عبدي فال قد القي قبل ذلك كلمة أعرب فيها عن تشكرات الشركة والعاملين بها لرئيس الجمهورية على الاهتمام الكبير الذي يوليه لتنمية وعصرنة شركة (اسنيم) باعتبارها رمزا للتنمية الاقتصادية الوطنية.
وأضاف أن شركة (اسنيم) استطاعت بدعم من السلطات العمومية وعبر شركائها الماليين إنجاز مشروع طموح لتنمية وعصرنة نظامها الانتاجي والرفع من طاقتها الاستيعابية.
وأشار الاداري المدير العام إلى أن برنامج تنمية وعصرنة الشركة سيمكن من رفع إنتاجيتها السنوية التي ينتظر أن تتجاوز 12 مليون طن إلى حدود 18 مليون طن في أفق 2014.
آخر تحديث : 21/11/2010 16:24:00