رياضة

توزيع جوائز معنوية على المشاركين في النسخة الاولى من سباق الدراجات الهوائية

نواكشوط,  20/11/2010
تم صباح اليوم السبت بالملعب الاولمبي في نواكشوط توزيع جوائز معنوية على المشاركين في النسخة الأولى من سباق الدراجات الهوائية المنظم ضمن فعاليات الانشطة المخلدة لذكرى خمسينية الاستقلال الوطني.
وحصد الجائز الاولى وهي" مجسم من معدن نفيس للرالة" فريق اسنيم للدراجات الهوائية الذي قطع المسافة بين نواذيبو ونواكشوط للمشاركة في هذا السباق، في حين منحت الجائزة الثانية لرئيس الاتحادية الوطنية للدراجات الميكانيكية، والجائزة الثالثة لمديرة الثانوية الفرنسية، والرابعة للصحافة الالكترونية وتسلمها ممثل موقع "اكردم".
وشكر السيد حامد حموني الامين العام لوزارة الثقافة والشباب والرياضة فى كلمة باسم الوزيرة، الاتحادية الوطنية لسباق الدراجات الهوائية على تنظيم هذا السباق الاول من نوعه، مؤكدا دعم القطاع لهذا النوع من المبادرات .
وقال ان هذا السباق كان فرصة اتاحت للاتحادية اعادة الاعتبارالى هذه الرياضة التي يجب ان نعمل جميعا على اشاعة ممارستها.
وبدوره اشاد السيد سيدى يسلم ولد اعمر شين رئيس الاتحادية الوطنية لسباق الدراجات بالدعم المادي والمعنوي الذي تلقته الاتحادية من وزارة الثقافة والشباب والرياضة واللجنة الوطنية المشرفة على تحضير الاحتفالات المخلدة لخمسينية الاستقلال الوطني.
واوضح ان السلطات العليا تجعل من النهوض بالرياضة في صميم العملية التنموية الشاملة التي تشهدها البلاد هذه الأيام.
وأضاف أن الدراجة الهوائية فضلا عن انها وسيلة لممارسة الرياضة البدنية فهي وسلة نقل بسيطة وغير مكلفة ، واذا تم استخدامها في عاداتنا ستساعد آلاف التلاميذ والطلاب والعمال والموظفين في حل مشكلة النقل وتسيير الوقت حسب الحاجة.
اما السيد اسلم ولد سيد ام ،رئيس اللجنة المنظمة لهذا السباق فقد شكر كل من ساهم من قريب اوبعيد في تنظيم النسخة الاولى من هذا السباق الذي قال ان النسخة الثانية منه سيتم تنظيمها في الاشهر القادمة .
وطالب بالعمل على ادخال ثقافة استخدام الدراجة الهوائية ، وتكاتف الجهود لترقيتها لصالح تنمية البلاد وتقدمها.
آخر تحديث : 20/11/2010 09:30:00