أنشطة الحكومة

خمسين سيارة وكمية من قطع الغيار هدية صينية لبلادنا

نواكشوط ,  14/11/2010
تسلم السيد سي آداما الوزير الامين العام لرئاسة الجمهورية اليوم الاحد في نواكشوط، خمسين سيارة من نوع روي سيدان 750 وكمية من قطع غيارها هدية من جمهورية الصين الشعبية ومشاركة منها الشعب الموريتاني أفراحه بمناسبة الذكرى الخمسين لعيد الاستقلال الوطني.
جاء ذلك خلال حفل نظم بالمناسبة جرى خلاله تبادل للخطب بين الوزير الامين العام لرئاسة الجمهورية وسفير جمهورية الصين الشعبية المعتمد لدى موريتانيا.
وقال السيد سي آدما في كلمته ان حفل تسلم خمسين سيارة، هدية من حكومة جمهورية الصين الشعبية لحكومة الجمهورية الاسلامية الموريتانية يشكل أحد أوجه التعاون المتجذر بين شعبي وسلطات البلدين.
واضاف أن هذا الدعم الذي يكرس تقاليد التعاون الثنائي وينضاف الى مبادرات عديدة مماثلة، يؤكد ديناميكية التعاون الذي يربط البلدين الصديقين.
وخاطب الوزير الامين العام لرئاسة الجمهورية السفير الصيني قائلا :"ولتسمحوا لي صاحب السعادة أن أقدم لكم باسم رئيس الجمهورية ومن خلالكم لحكومة وشعب جمهورية الصين الشعبية تشكراتنا الخالصة وامتناننا العميق.
وان رمزية عدد هذه السيارات والذي يوافق خمسينية استقلالنا الوطني ليحمل أكثر من دلالة على التقارب بين البلدين".
وقال السيد سي آداما "انكم بهذا الدعم تؤكدون مرة أخرى عمق العلاقات بين بلدينا وحرصكم على الدفع بها نحو آفاق أرحب ولتتأكدوا أن حكومتنا ستعمل على حسن استخدام هذا الدعم وأن التعاون والصداقة التي تجمع البلدين ستظل كما كانت دائما مثالا في تاريخ ومستقبل العلاقات الدولية".
وثمن سعادة السيد زهانغ كسون سفير جمهورية الصين الشعبية في كلمته بالمناسبة العلاقات الممتازة التي تربط بلاده مع موريتانيا مبرزا حرص حكومته على تعزيز هذا التعاون والارتقاء به الى مستوى تطلعات الشعبين الصديقين.
وأوضح الديبلوماسي الصيني أن العلاقات العريقة بين البلدين ظلت مثالا يحتذى مؤكدا استعداد جمهورية الصين الشعبية للمضي قدما في دعم ومواكبة موريتانيا في مختلف المجالات خدمة للشعبين الصديقين وقيادتيهما.
وجرى حفل التسليم بحضور السادة:
با عثمان الامين العام للحكومة والعقيد اديا آداما عمار قائد الاركان الخاصة لرئيس الجمهورية وجابيرا باكاري وعبد الله ولد أحمدامو على التوالي مستشار ومكلف بمهمة برئاسة الجمهورية
آخر تحديث : 14/11/2010 17:13:51