أنشطة الحكومة

افتتاح ورشة تحسيسية حول إدماج كفاءات إنشاء المؤسسات في إطار التكوين الجامعي

نواكشوط,  14/11/2010
بدأت أعمال ورشة تحسيسية حول إدماج كفاءات إنشاء المؤسسات في إطار التكوين الجامعي اليوم الاحد في مقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية بنواكشوط.
ويهدف هذا اللقاء المنظم من طرف جامعة نواكشوط بالتعاون مع التعاون الفرنسي، إلى تحسيس شركاء العملية التربوية حول ضرورة دمج كفاءة روح المبادرة في الميادين التكوينية بالجامعة.
وأوضح وزير التعليم الثانوي والعالي السيد احمد ولد باهيه في كلمة بالمناسبة أن من شأن هذه الورشة أن تساهم في تحفيز خريجي الجامعة على إنشاء مؤسسات خاصة إثراء للنسيج الاقتصادي الوطني وسبيلا إلى الحد من ظاهرة البطالة.
وقال إن هذا الملتقى ينعقد أياما قليلة قبل الذكرى الخمسين للاستقلال الوطني في الوقت الذي تشهد فيه البلاد إصلاحات وانجازات جوهرية على طريق التنمية الشاملة طبقا للتعهدات التي تضمنها البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.
وقال إن الاهتمام بالاسرة الجامعية عامة وبالشريحة الطلابية خاصة، يشكل أحد محاور السياسة القطاعية التي تنتهجها الوزارة بإشراف من معالي الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف.
وبدوره أكد رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية السيد محمدو ولد محمد محمود أن "البحث العلمي وإنشاء المؤسسات الانتاجية اللذين يلتقيات اليوم في هذه التظاهرة، يشكلان جناحي عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة التي تسعى موريتانيا جاهدة لتحقيقها".
وأضاف أن الغرفة تتوفر على "بنك للمعلومات الضرورية لجميع الفاعلين والمستثمرين والباحثين في متناول الجميع خدمة لمناخ الأعمال في موريتانيا أرض الفرص الاستثمارية".
أما ممثل التعاون الفرنسي السيد أوليفير بركوسي، فقد أبرز أهمية موضوع الورشة بالنسبة للاسرة الجامعية والطلاب وأهاليهم بصفة خاصة.
وقال إن دور الجامعة لايقتصر على تزويد الطلاب بالعلوم والمعارف فحسب وإنما يتجاوز ذلك إلى تكوينهم على الحياة المهنية.
وسيستمع المشاركون في هذه الورشة التي تدوم يومين والذين يمثلون مختلف القطاعات المعنية إلى جملة من العروض النظرية حول "موريتانيا/المقاولات والتنمية والتشغيل والدمج" و "الجامعة في المدينة: واجب دمج حملة الشهادات وعلاقة الجامعة بالمقاولات" و "مكان التكوين حول المقاولة في المسار الدراسي.
وحضر حفل الافتتاح وزيرا التجارة والصناعة والسياحة والشغل والتكوين المهني والتقنيات الجديدة ورئيس جامعة نواكشوط.
آخر تحديث : 14/11/2010 15:23:05