أنشطة الحكومة

وزير الصناعة والمعادن يعلق على نتائج المؤتمر الدولى الأول للمعادن فى موريتانيا

نواكشوط,  11/11/2010
عقد السيد محمد عبد الله ولد اوداعه وزير الصناعة والمعادن مساء اليوم بقصر المؤتمرات في نواكشوط مؤتمرا صحفيا أوضح فيه أن عدد المشاركين فى المؤتمر الدولى الأول للمعادن فى موريتانيا والذى افتتحه رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز تجاوز400 مشاركا يمثلون كبريات الشركات الدولية العاملة فى مختلف المعادن منها ثانى شركة عالمية فى مجال الذهب.
وقال الوزير"إن هذا المؤتمر الذى تشهده البلاد لأول مرة كان ناجحا بكافة جوانبه من حيث التنظيم والتمثيل وجودة المحاضرات المقدمة والتى بلغ عددها 43 محاضرة تمحورت حول الإطار التشريعي والمؤهلات والامكانيات المعدنية والتفاعلات مع القطاعات".
وأضاف وزير الصناعة والمعادن أن اليوم الأخير من هذا المؤتمر شهد حدثا هاما وهو تحول شركة "اسفير" إلى شركة "اكسترا" والتى تعتبر رابع (4) شركة عالمية والتى ستستثمر ستة مليارات دولاور بولاية تيرس زمور ليصل انتاجها على المدى القريب إلى 50 مليون طن سنويا من الحديد مما سيسمح بخلق الكثير من فرص العمل وزيادة مداخيل الخزينة العامة للدولة وخلق بنى تحتية جديدة.
وأشار وزير الصناعة والمعادن إلى أن شركة "كين روص" رابع شركة عالمية فى مجال الذهب والتى تربطها شراكة مع شركة تازيازت موريتانيا المحدودة ستستثمر هى الأخرى مليار ونصف (1.5) دولار مما سيمكن من زيادة إنتاج منجم تازيازت موريتانيا المحدودة ليصل إلى مليون اونصة من الذهب سنويا واحتياطى يصل إلى 20 مليون اونصة من الذهب مما سيمكنه من أن يكون من أكبرالمناجم فى إفريقيا وخلق مداخيل معتبرة جديدة للدولة الموريتانية توفر مصادر مالية للبرامج الخاصة بالحد من البطالة والفقر".
وقال إن احتياطات موريتانيا من الحديد تقدر بمليارات الأطنان ، مشيرا إلى أن صادرات الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (اسنيم) ستشهد زيادة معتبرة قريبا بعد التوقيع على برنامج التنمية والعصرنة من خلال برنامج الكلابة 2.
وأضاف أن جميع المشاركين أشادو بالمقدرات المعدنية لموريتانيا وبمناخها الاستثمارى وبجو الأمن والاستقرار الذى تنعم به فى الوقت الراهن .
وفى رده على اسئلة الصحفيين والتى تركزت حول إمكانية خلق فرص جديدة من خلال هذه الاستثمارات المعلن عنها ونتائج التنقيب عن اليورانيوم فى ظهر اركيبات ، أوضح وزير الصناعة والمعادن أن هذه الاستثمارات ستمكن من خلق آلاف فرص العمل مما سيمكن من الحد من البطالة.
وقال إن مؤشرات التنقيب عن اليورانيوم فى ظهر اركيبات كانت ايجابية ولكن البحوث متواصلة من أجل الحصول على كميات معتبرة ،مشيرا إلى أن هناك الكثير من الشركات الوطنية والعالمية تواصل البحث عن مختلف المعادن فى ضوء مؤشرات جيدة.
آخر تحديث : 11/11/2010 19:12:00